دنيا سمير غانم تستمتع بوقتها في لندن وتقلد حركات النجوم بينهم محمد صلاح
مشاهير أخبار المشاهير
23 مايو 2022 19:07

دنيا سمير غانم تستمتع بوقتها في لندن وتقلد حركات النجوم بينهم محمد صلاح

avatar فابيان عون

وثّقت النجمة المصرية دنيا سمير غانم مجموعة صور خلال اللحظات الجميلة التي أمضتها خلال إجازتها في لندن مع زوجها الإعلامي رامي رضوان، الذي ظهر إلى جانبها وهما يستمتعان بوقتهما.

وأعادت دنيا سمير غانم بهذه الصور الجمهور إلى بداياتها الفنية، حيث ظهرت وهي تقلد بعض التماثيل الشمعية المتواجدة في متحف مدام توسو في لندن.

وبدا على النجمة المصرية إعجابها بالتماثيل الخاصة بسلسلة أفلام جيمس بوند، ومن بينها تمثال دانيال كريغ، إذ حاولت التشبه به بطريقة طريفة بحركاتها التي تعود لمشاهدها الخاصة وهي تحمل السلاح، ما أثار إعجاب المتابعين.

كما التقطت صورة أخرى مع تمثال شخصية سبايدر مان، الذي ظهر وهو شبه جالس على الأرض، استعدادًا للحركة والتنقل السريع، ما دفعها إلى الجلوس بجانبه ومحاولة تقليده.

ولم تكتفِ دنيا سمير غانم بالتقاط صور إلى جانب دانيال كريغ وسبايدر مان، بل تابعت جولتها داخل متحف مدام توسو، حيث ظهرت مع تماثيل عدد من النجوم، ومن أبرزهم تمثال النجمة بيونسيه والنجم الهندي شاروخان وزيندايا وسواهم من النحوم.

وأبدت إعجابها بتمثال الأميرة ديانا، في حين قلدت حركة لاعب كرة القدم المصري محمد صلاح، نجم نادي ليفربول الإنجليزي.

وحظيت هذه الصور بتفاعل عدد كبير من النجوم، الذين حاولوا دعم دنيا سمير غانم معبرين عن فرحتهم بعودتها من جديد إلى ممارسة حياتها الطبيعية التي عادت إليها تدريجيا بعد وفاة والديها الممثلين سمير غانم ودلال عبد العزيز.

وأكد عدد من المتابعين أن دنيا سمير غانم تحاول جاهدة الخروج من الكابوس الذي تعيش فيه منذ حوالي سنة، مؤكدين أنها ممثلة موهوبة لطالما تميزت بأدوارها وروحها المرحة.

واعتبر آخرون أن دنيا سمير غانم هي خليفة والدها سمير غانم الذي لم يترك مناسبة إلا وقدم الدعم لها للمضي قدما في مسيرتها الفنية، مستذكرين الكلمات المؤثرة التي نشرتها بالذكرى الأولى لوفاة والدها، اذ وثقت صورة له وعلقت عليها بالقول: ”بابي حبيبي انت في كل لحظة معايا، بحبك أوي يا أجمل وأعظم أب وفنان في الكون، ربنا يرحمك يا رب ويسعدك ويدخلك فسيح جناته.. العالم كله هيفضل فاكرك وهيفضل فاكر موهبتك العظيمة اللي مفيش زيها يا مصدر سعادتنا في حضورك و في غيابك.. نسألكم الفاتحة“.