عقوبة ضد رهف القحطاني ومروج الرحيلي بعد عودتهما من المالديف
مشاهير أخبار المشاهير
23 مايو 2022 17:56

عقوبة ضد رهف القحطاني ومروج الرحيلي بعد عودتهما من المالديف

avatar تقوى الخطيب

فرضت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في المملكة العربية السعودية غرامات بقيمة 400,000 ريال سعودي، أي ما يقارب (106 آلاف دولار أمريكي)، على المشهورتين، رهف القحطاني ومروج الرحيلي.

وصدر القرار الإثنين، عقب مخالفة المشهورتين السعوديتين لضوابط المحتوى الإعلامي بالإساءة إلى إحدى الدول، ولم يرد في نص العقوبة ذكر صريح لاسم المشهورتين كما جرت العادة في مثل هذا القرار.

وشارك الحساب الرسمي للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، على تويتر نص القرار، والذي جاء فيه: ”الهيئة العامة للإعلام #المرئي_والمسموع تصدر غرامات بقيمة 400,000 ريال على مواطنتين خالفتا ضوابط المحتوى الإعلامي بالإساءة إلى إحدى الدول“.

2022-05-43-1

جاء ذلك في إشارة إلى ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي من مزاعم بشأن إساءة المشهورتين، رهف القحطاني ومروج الرحيلي، للمالديف في رحلتهما الأخيرة والتي أثارت جدلا كبيرا بسبب تصرفات كل منهما.

وعاد هاشتاق رهف القحطاني ومروج الرحيلي، للصدارة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الأخيرة، بعد نبأ تغريمهما.

ومما جاء في تعليقات المغردين عبر تويتر: ”لا يكفي تطبيق غرامة مالية.. نتطلع احالتهم للنيابة العامة وتطبيق الأنظمة عليهم جراء التشويه والاساءة لصورة المواطن والمواطنة السعوديين خارج البلاد“.

وعلق آخر: ”جميل ان يتم تطبيق الانظمة على المخالفين ونتمنى أن تطال تلك العقوبات بعض المشاهير السعوديين الذين يظهرو باسلوب التنمر والانتقاص عند مقابلة شعوب تلك الدول في سفراتهم“.

وعلق متابع: ”من إعلان واحد قد يعوض ⁧‫#مشاهير_الفلس‬⁩ كل الغرامات التي تصدرونها يجب ان يكون هناك إيقاف الحساب التي تصدر منه المخالفة لفترة زمنية واذا تكرر يتم الإيقاف النهائي هذا هو الحل الوحيد الذي سوف يجعل الجميع يتقيدون بالنظام والذوق العام على الأقل“.

وكانت رهف القحطاني ومروج الرحيلي قد أثارتا موجة من الجدل والغضب عقب ظهورهما بإطلالات وُصفت بالجريئة خلال إجازتهما في جزر المالديف، ورقصهما.

لكن القحطاني ردت على الانتقادات التي تعرضت لها، وقالت إنها تعرضت للظلم، مؤكدة أنها سافرت إلى المالديف سياحة كغيرها من المسافرين، وقامت بتصوير يومياتها والأجواء هناك.

وأضافت أنها كانت تخضع للتصوير طوال الوقت خلال استجمامها، وانتشر لها أحد المقاطع أظهرها وكأنها تسكر، لكن الأمر غير ذلك على الإطلاق، معتبرة أن الهجوم عليها يزيد من حسناتها.