هل أخطأ الأطباء بقرار مغادرة سمير صبري المستشفى قبل رحيله بأيام؟
مشاهير أخبار المشاهير
21 مايو 2022 13:06

هل أخطأ الأطباء بقرار مغادرة سمير صبري المستشفى قبل رحيله بأيام؟

avatar أحمد الشافعي

يبدو أن الفنان المصري سمير صبري، الراحل عن عالمنا الجمعة بعد تعرضه لسكتة قلبية، كان أمرا متوقعا على الأقل للفريق الطبي المعالج له في محنة مرضه الأخيرة.

وجاءت وفاة سمير صبري، داخل غرفته التي كان يقيم فيها بفندق ”ماريوت الزمالك“ القريب من منزله في حي المهندسين الذي لم يعد إليه كما توقع؛ إذ يبدو أنه كان يشعر بقرب رحيله، وهو ما حدث بالفعل وسط صدمة محبيه الذين أكد غالبيتهم أنه كان في وضع صحي مستقر.

2022-05-WhatsAppImage2022-03-13at1757171_661161_original-scaled

وكشف مصدر مقرب من الفنان الراحل سمير صبري، في تصريح لـ“فوشيا“، أن الفريق الطبي المعالج لسمير صبري، كان يتوقع أن تحدث له ”سكتة قلبية“ في أي وقت، مبينا أنهم أوصوا براحته وعدم بذل أي مجهود.

وأكد المصدر أن سمير صبري، أجهد نفسه في اليومين الماضيين قبل وفاته وهو الأمر الذي كان يتخوف منه الأطباء، حيث ظهر صبري قبل رحيله بيوم واحد مع أصدقائه حسن يوسف وشمس البارودي وسميرة أحمد في أحد النوادي الرياضية على العكس مما أوصى به الأطباء.

وأوضح المصدر أن سمير صبري، كان يقوم بنفسه بتحضيرات للدورة الجديدة من مهرجان الإسكندرية للسينما الفرنكوفونية، كما قام بتسجيل أكثر من حلقة عبر الإذاعة مع فنانين من نجوم الزمن الجميل بينهم صفاء أبو السعود، وهو ما يتعارض أيضاً مع توصية الأطباء بإراحته قدر الإمكان.

2022-05-WhatsAppImage2022-03-13at175717_313069_original

وبين المصدر أنه كان لزاما على سمير صبري، عدم بذل أي مجهود، كما أن الأطباء كان عليهم الإبقاء عليه في المستشفى لضمان عدم قيامه بمثل هذه المهام؛ إذ كان بالإمكان تفادي ذلك، مشيرا إلى أن هذا قدر مكتوب وللفنان المصري عمره مثل أي إنسان والذي عندما يحين يكون لا راد لقضاء الله.

يذكر أن وفاة سمير صبري، جاءت عن عمر ناهز 85 عاما بعد تعرضه لأزمة قلبية في الوقت الذي كان جمهور ومحبو الفنان المصري سمير غانم، يحييون ذكرى رحيله الأولى ليتفاجأ الجميع برحيل سمير صبري في اليوم ذاته.