فراس إبراهيم: كنت أفكر بشراء طائرة والآن أجد صعوبة في دفع أجرة منزلي
مشاهير أخبار المشاهير
21 مايو 2022 6:56

فراس إبراهيم: كنت أفكر بشراء طائرة والآن أجد صعوبة في دفع أجرة منزلي

avatar جورجيت حماتي

أكد الفنان والمنتج السوري فراس إبراهيم أنه شخص صادق ولا يستسهل الأشياء، كما أنه من الشخصيات المشاكسة بشكل عام وهو السبب في فهمه بشكل خاطىء في كثير من الأحيان.

وأشار إلى أنه من الأشخاص النشطين على السوشيال ميديا، من خلال كتابة منشورات ومناقشة قضايا حساسة سواء اجتماعية أو ثقافية، كذلك ينتقد بعض الأمور بشكل إيجابي بغية الإصلاح، وبعض هذه الانتقادات ولّدت لغطا وسوء تفاهم مع بعض الفنانين كالفنانة السورية سلاف فواخرجي وزوجها السابق الفنان وائل رمضان.

ورفض إبراهيم الكشف عن ترشيحه لدور ”الحكم“ في المسلسل السوري الشهير ”كسر عضم“، كما اعتبر الفنان السوري فايز قزق ممثلا مهما وعبقريا، وعلق: ”فايز قزق أهم من الحكم حتى“.

وصرح ابراهيم خلال استضافته في برنامج ”شو القصة“ على قناة ”لنا“ السورية بأنه تحوّل من شخص يفكر في شراء طائرة إلى شخص يجد صعوبة في دفع أجرة منزله، وهذا بفعل القدر، وأسباب هذا التحول الفجائي كان عدة ضربات قاسية وجهت له في فترات زمنية متقاربة، إذ نجا من الموت أكثر من مرة وتعرض لعملية سطو كبيرة.

وسرد إبراهيم تفاصيل اقترابه من الموت في أول حادث له على طريق درعا بعد العودة من الأردن مع الفنان اللبناني مارسيل خليفة، وذلك للقاء محبي الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش قبل أيام من بدء تصوير مسلسل يوثق حياته تحت عنوان: ”في حضرة الغياب“، إذ اصطدمت سيارته مع سيارة أحد الشبان المسرعين ليتم على الفور إنقاذ خليفة، في حين استغرق انقاذه فترة أطول، بسبب دخول محرك السيارة الأخرى على قدميه ويديه؛ ما أدى لإصابته بكسور في مختلف أنحاء جسده.

وكشف عن تعرضه لحادث آخر كاد يودي بحياته خلال ركوبه حافلة نقل جماعية في مدينة الإسكندرية المصرية، إذ طار إبراهيم من الحافلة ليصطدم بالأرض، ويرقد في منزله حوالي ٦ أشهر؛ ما أدى لفشل مشروع مسلسل كان من المقرر إنتاجه في أحد المواسم الدرامية.

وفي العام الذي تلا الحادث تفكك فريق عمل المسلسل وأدى ذلك لخسائر مالية ومعنوية كبيرة خصوصا بعد تعرضه لحادث سطو في ”شتورة“ قرب بيروت، إذ تمت سرقة ١٠٠ ألف دولار أمريكي منه، مع فشل القضاء في إلقاء القبض على اللصوص واستعادة المبلغ.

وأشار ابراهيم إلى أن جميع تلك الحوادث كانت في أوج قوته وانطلاقه نحو الشهرة والنجاح، لكن القدر بلحظات قليلة حوله من رجل منتج أعمال ونجم مشهور إلى فنان منسي نوعا ما، مع اعتبار ما حصل عقوبة من الله على عمل ارتكبه سواء دون قصد أو عمدا.

وأكد إبراهيم على اختلاف سلوكه وطريقة تفكيره كممثل من خلال تغيّر وجهة نظره في العديد من الأمور كقبول عدد مشاهد قليلة في المسلسلات المهمة والقيمة، وهو أمر لم يكن واردا له مسبقا خصوصا بعد تألقه في مسلسل ”خان الحرير“ بشخصية ”محسن“، لكن الأمر اختلف الآن والدليل بحسب ما أشار إليه وهو قبوله المشاركة في مسلسل ”وثيقة شرف“ رغم وجود خمسة مشاهد له فقط، كذلك الأمر في عشارية ”شرف“ التي ستعرض عما قريب.

وعلى صعيد الصداقات اعترف الفنان إبراهيم بفشله في تكوين صداقات كثيرة داخل الوسط الفني في أوج نشاطه وقوته، باستثناء صديقه المقرب الفنان السوري عابد فهد، لكنه شعر بأهمية وجود الأصدقاء خلال المحنات القاسية التي تعرض لها واقترابه من الموت، كما يعمل حاليا حسب تصريحه على إعادة تكوين علاقات صداقة مع الفنانين في الوسط الدرامي السوري.