شقيقة آمبر هيرد تشهد لصالحها ضد جوني ديب: ضربني وصفع شقيقتي بشكل متكرر
مشاهير أخبار المشاهير
19 مايو 2022 22:32

شقيقة آمبر هيرد تشهد لصالحها ضد جوني ديب: ضربني وصفع شقيقتي بشكل متكرر

avatar تقوى الخطيب

تتواصل التطورات المتعلقة بقضية نجمي هوليوود جوني ديب، وزوجته السابقة آمبر هيرد، والتي أصبحت تتصدر وسائل الإعلام الأميركية، وفي أحدث تفاصيلها تعليق لشقيقة هيرد حول أزمة الثنائي.

فقد كشفت شقيقة آمبر هيرد أنها شهدت شجارا عنيفا وقع بين أختها وزوجها السابق الممثل جوني ديب، في العام 2015. حيث قام الاثنان بـ“ضرب بعضهما بعضا“.

وأكدت ويتني هيرد هنريكيز، في شهادة قدمتها خلال محاكمة التشهير المرتبطة بالزوجين السابقين في فيرفاكس، فيرجينيا، أنها كانت تزور شقيقتها آمبر في أحد الأيام بشهر مارس (آذار) 2015، حين رأتها تقف في الدور العلوي من المنزل وتصرخ في ديب، الذي كان يقف بالأسفل، قبل أن ينفعل الأخير ويرمي علبة صفيح (can) عليها، لكنها لم تصبها.

2022-05-IMG_6467

وأضافت هنريكيز: ”بعد ذلك، صعدت لأختي لتهدئتها، في الوقت الذي ركض فيه ديب ورائي ليتشاجر معها“.

وتابعت: ”كنت أقف بينه وبين آمبر؛ الأمر الذي دفعه لضربي في ظهري، لتنفعل شقيقتي وتصفعه قائلة له: (لا تضرب أختي)“.

وأوضحت هنريكيز في شهادتها: ”عندها، أمسك ديب بشعر آمبر بيد واحدة وضربها بشكل متكرر في وجهها باليد الأخرى“.

وهذه الواقعة هي واحدة من المشاجرات الكثيرة بين الزوجين السابقين التي تم التطرق لها منذ بدء المحاكمة ضمن جلسات تعقد في محكمة فيرفاكس قرب واشنطن.

2022-05-whitney-heard-johnny-depp-trial

وأشارت هانريكيز، إلى أن الزوجين كانا يتبادلان في 23 آذار/مارس 2015، أي بعد شهر على زواجهما، إهانات ”سيئة جدا“ في منزلهما الواقع في لوس أنجلوس.

وتطرقت كذلك إلى سيطرة جوني تدريجيا على حياة آمبير هيرد، إذ كان يطلب من منسق إطلالاتها في كل مرة أن يختار ملابس لحضورها الحفلات ”أكثر تحفظا من المرات السابقة“، وكان يعترض على أدوار تمثيلية معينة، ويرفض أن تضع رمزا سريا لهاتفها الخاص.

وأوضحت هانريكيز (34 عاما) أن هيرد كانت في حال صحية سيئة عندما رفعت دعوى الطلاق في أيار/مايو 2016، إذ كانت تزن نحو 50 كيلو غراما ووجهها نحيل.

وسبق أن اتهمت هيرد زوجها السابق ديب بممارسة العنف ضدها أثناء زواجهما، قائلة إن هناك نوبات غضب كانت تنتابه تحت تأثير المخدرات والكحول.

من جهته، نفى ديب تماما ضربه لزوجته السابقة، وقال إنه هو الذي تعرض للعنف من قبلها، وإنها قطعت إصبعه خلال شجار بينهما عندما رمته بزجاجة.

ومن المتوقع أن تستمر جلسات المرافعة حتى 27 أيار/مايو، ثم تعرض التفاصيل بعدها على هيئة محلفين مؤلفة من 7 قضاة.