تايلور سويفت تحصل على دكتوراه مع مرتبة شرف دون التحاقها بالجامعة
مشاهير أخبار المشاهير
19 مايو 2022 11:08

تايلور سويفت تحصل على دكتوراه مع مرتبة شرف دون التحاقها بالجامعة

avatar لين محمد

كانت مغنية البوب ​​وكاتبة الأغاني الأمريكية، ”تايلور سويفت“، أحد المتحدثين المتعددين في حفل تخرج دفعة جامعة نيويورك لعام 2022 المقام في استاد يانكي، والذي حصلت فيه على درجة الدكتوراه الفخرية؛ رغم عدم التحاقها بالجامعة.

وظهرت النجمة مرتدية قبعة سوداء مخملية وثوب تخرج أرجوانيا أثناء قبولها بفخر درجة الدكتوراه في الفنون الجميلة، مع مرتبة الشرف؛ حيث رُحِبَت بالتصفيق والهتافات من قبل دفعة التخرج لعام 2022 لدى صعودها خشبة المسرح لإلقاء خطابها الملهم.

2022-05-received_1439130879859450

وبدأت تايلور خطابها قائلة: ”مرحبًا ، أنا تايلور. آخر مرة كنت في ملعب بهذا الحجم، كنت أرقص بالكعب العالي وأرتدي ثوبًا لامعًا. هذا الزي أكثر راحة“، ثم تابعت شاكرةً جميع أعضاء هيئة التدريس والخريجين ورؤساء الجامعة لمنحها هذه الفرصة.

وأضافت النجمة، البالغة من العمر 22 عامًا، ممازحة: ”أشعر بالفخر الشديد لمشاركتي هذا اليوم مع زملائي المكرمين، سوزان هوكفيلد وفيليكس ماتوس رودريغيز، الذين أذلوني بالطرق التي يطورون بها عالمنا من خلال عملهم. بالنسبة لي، أنا متأكدة بنسبة 90٪ أن السبب الرئيسي لوجودي هنا هو أن لديّ أغنية تسمى ”22“.

وتابعت: ”لا أحد منا هنا اليوم فعل ذلك بمفرده. كل منا عبارة عن لحاف مرقع من أولئك الذين أحبونا، أولئك الذين آمنوا بمستقبلنا، أولئك الذين أظهروا لنا التعاطف واللطف – أو أخبرونا بالحقيقة حتى عندما لم يكن من السهل سماعها. أولئك الذين أخبرونا أنه يمكننا القيام بذلك عندما لا يوجد دليل على ذلك على الإطلاق“.

2022-05-received_382701227128570

وتابعت: ”قرأ شخص ما لك القصص، وعلّمك أن تحلم، وقدم لك بعض القواعد الأخلاقية للصواب والخطأ، لكي تحاول العيش وفقًا لها. حاول شخص ما بذل قصارى جهده لشرح كل مفهوم في هذا العالم المعقد بجنون للطفل الذي كنت عليه“.

وأشارت سويفت أن كل شخص عليه إيجاد طريقته المناسبة للتعبير عن حبه وامتنانه للشخص الذي وقف معه وقاده في طريقه، من جهتها، شكرت والدتها ووالدها وأخاها ”أوستن“ على التضحيات التي قدموها لها كل يوم، لتتمكن من الانتقال من الغناء في المقاهي إلى الوقوف على خشبة المسرح مع الخريجين.

ولفتت إلى أنها ممتنة لجامعة نيويورك لجعلها ”دكتورة“ على الورق من الناحية التقنية، مؤكدةً أنها ليست الطبيبة التي يتجه إليها أحدهم في الحالات الطارئة، ما لم يكونوا بحاجة ماسة إلى سماع أغنية لشفاء ألم قلبه، أو بحاجة إلى شخص يمكنه تسمية أكثر من 50 سلالة من القطط في دقيقة واحدة.

وأوضحت سويفت أنها لم تحظَ بتجربة جامعية، بل ارتادت المدرسة الثانوية العامة حتى الصف العاشر، ثم أنهت تعليمها للقيام بالأعمال المنزلية في طوابق مباني المطار، لكن أكَّدت أنها منذ صغرها رغبت في الذهاب إلى الجامعة، وكانت تتخيل نفسها تعلق الملصقات على جدار مسكن الطلاب الجدد.

وتحقيقًا لحلمها، أصدرت أغنية Love Story الذي ظهر فيه شاب يقرأ كتابًا على العشب داخل الحرم الجامعي، وبنظرة واحدة تقع في حبه.

واختتمت خطابها: ”على أي حال، ستحدث لنا أشياء صعبة. سوف نتعافى. سوف نتعلم. سنصبح أكثر مرونة بسبب ذلك. وطالما أننا محظوظون بما يكفي لأن نتنفس، فسوف نتنفس، ونتنفس بعمق، ونزفر. وأنا الآن دكتورة، لذا أعرف كيف يعمل التنفس.. أتمنى أن تدركوا مدى فخري بمشاركتكم هذا اليوم . نحن نفعل هذا معًا. لذلك دعونا نستمر في الرقص كما لو أننا دفعة ”22“.