كفاح الخوص وميسون أبو أسعد بفيديو عفوي.. والأخيرة تعد بمفاجأة في "الوسم 2"
مشاهير أخبار المشاهير
18 مايو 2022 16:02

كفاح الخوص وميسون أبو أسعد بفيديو عفوي.. والأخيرة تعد بمفاجأة في "الوسم 2"

avatar آية أبو نظام

أعربت الفنانة السورية ميسون أبو أسعد، عن قلقها قبل بدء عرض ”الوسم 2″، فكرة وإشراف قصي خولي، إخراج سيف الدين سبيعي، وإنتاج شركة ”إيبلا الدولية“، كما وعدت الجمهور بمفاجأة في شخصيتها.

ونشرت أبو أسعد عبر حسابها الرسمي في ”إنستغرام“ مقطع فيديو، ظهرت من خلاله بإطلالة عفوية وبسيطة وهي ترحب بالجمهور، وبينت أنها بانتظار تفاعلهم مع المسلسل، مبدية قلقها العميق قبل بدء العرض.

كما فاجأت الجمهور بظهور الفنان كفاح الخوص في الفيديو، إذ أطل بشخصية ”غسان“ التي يجسدها في العمل، وأكد بدوره أنه لا ينوي الخير ”لنورس- قصي خولي“ في الموسم الثاني، قائلا: ”ليك انت وياه يلي بشوف نورس يقلو غسان جاي بالموسم التاني ومو ناوي على خير“.

وقالت الفنانة السورية إن شخصيتها ”رهف“ أيضا سيطرأ عليها تغييرات مختلفة معلقة: ”ع فكرة كمان رح يشوف مني شي تاني“.

وفي نهاية الفيديو طلبت أبو أسعد من الخوص أن ينتظرها ليتابعا الحلقة مع بعضهما نظرا لانشغالها، ليؤكد لها ذلك، وتقول له بطريقة طريفة وعفوية: ”محلك ما بستناني“.

وأرفقت الفنانة السورية الفيديو بتعليق وجهت من خلاله سؤالا للمتابعين: ”مين منتظرنا بكرا بالوسم؟“.

وانهالت التعليقات من قبل المتابعين، معربين عن إعجابهم بالفيديو، وعن حماسهم الكبير لعرض المسلسل ومشاهدته، حيث علق أحدهم: ”ناطرينكن وناطرين رهف بشغف كبير“، وعلق آخر مشيرا إلى ابتسامة أبو أسعد العفوية: ”الله يديم ضحكتك“.

كما أشار متابع إلى طرافة أبو أسعد في نهاية الفيديو مكررا جملتها ومعلقا: ”أنا لو مكانك ما بستناني“.

وحول المسلسل، سيتم عرضه في 19 أيار عبر منصة ”شاهد“، وكان قد تناول العمل في موسمه الأول قصة أربعة شبان في رحلة محاطة بالخطر، ويتحول فيها بطل العمل من ضحية إلى جلاد يجد نفسه عالقاً وسط رجال المافيا والقانون.

2022-05-273116335_158184786552617_6698141011869030784_n

كما سلط الضوء على أحداث وقعت في الوطن العربي وعلى ما كان لها من آثار سلبية على الإنسان، سببتها الظروف المحيطة مما أجبر الناس على إيجاد حلول بديلة والبحث عن حياة في أماكن أخرى.

والجدير ذكره أن المسلسل بموسمه الأول لفت أنظار المتابعين وتفاعلوا مع قصته المطروحة على مواقع التواصل الاجتماعي وانقسم المشاهدون بين مؤيدين للعمل ومعارضين له، حيث أبدى البعض إعجابهم بالعمل واستمتاعهم به، وبالوقت ذاته أبدى آخرون رأياً مخالفاً، مؤكدين وجود مبالغة في الأحداث بالإضافة إلى طابع الملل.

ويشارك في العمل كل من قصي خولي، إسماعيل تمر، جابر جوخدار، ميرفا القاضي، جلال شموط، مكسيم منصور، فاطمة محمد علي وغيرهم.