مصطفى شعبان بشأن ابتعاده عن الأفلام: لم تكن هناك سينما بعد 2011
مشاهير أخبار المشاهير
14 مايو 2022 10:43

مصطفى شعبان بشأن ابتعاده عن الأفلام: لم تكن هناك سينما بعد 2011

avatar سعد يوسف

برر الفنان المصري مصطفى شعبان غيابه عن السينما طيلة السنوات الماضية، بعدم وجود أفلام سينمائية خلال الفترة التي أعقبت الخامس والعشرين من يناير 2011، معلنا استعداده لتصوير فيلم جديد تدور أحداثه في إطار أكشن كوميدي رومانسي.

وابتعد شعبان البالغ من العمر 51 سنة، عن السينما لنحو 12 عاما منذ عرض أخر أفلامه ”الوتر“ أمام الفنانة غادة عادل والنجمة التونسية درة والفنان أحمد السعدني عام 2010، وهو من إخراج مجدي الهواري.

وقال الممثل المصري إن حال السينما في السنوات الماضية لم تشجع على المشاركة بها، ولكن حاليا تحسنت الظروف، وهو ما شجّعه لأن يعود للفن السابع من جديد، لا سيما وأنه قدّم العديد من الأفلام التي حققت نجاحا كبيرا.

وأوضح في تصريحات صحفية ”هناك نحو 5 سنوات من بعد الـ 25 من يناير 2011 لم تكن هناك سينما في هذا التوقيت، وبالتالي لم أكن متواجدًا، وأعود من جديد خصوصًا وأن السينما بدأت تبقى حلوة آخر سنتين تلاتة، وبالتالي غيابي لم يكن لأسباب شخصية“.

ويعود مصطفى شعبان للسينما من خلال فيلم جديد يحمل اسم ”اللي سرق حاجة يرجعها“، وهو اسم مؤقت، ويجري التحضير له حاليا والوقوف على جميع التفاصيل الخاصة باختيار فريق العمل من الممثلين وتسكين أدوارهم.

والفيلم من إخراج مجدي الهواري، ومن المقرر أن تدور أحداثه في إطار أكشن كوميدي رومانسي، ويتم تصويره في عدد من الدول الأوروبية، على أن يعرض العام المقبل.

ويعد فيلم ”اللي سرق حاجة يرجعها“، التعاون الخامس الذي يجمع بين شعبان والمخرج مجدي الهواري، آخرها مسلسل ”دايما عامر“، والذي عرض في موسم رمضان 2022، ومسلسل ”الزوجة الرابعة“ عام 2012، ومسلسل ”مزاج الخير“ عام 2013، والعمل السينمائي الوحيد الذي جمعهما كان من خلال فيلم ”الوتر“.

وأشار مصطفى شعبان، في تصريحات سابقة إلى أن بطلة فيلمه الجديد ستكون من جنسية أجنبية، وليست مصرية، رافضًا الإفصاح عن أية تفاصيل أخرى تخص الفيلم لحين انتهاء كافة التحضيرات والتجهيزات.

كما يترقب الجمهور موعد تصوير فيلم ”كوزمو“، الذي يجمع بين النجمين خالد النبوي ومصطفى شعبان، والذي أعلن عنه من عدة شهور المنتج وليد منصور، والذي توقفت تحضيراته دون إعلان الأسباب، ولم يتم موعد بدء التصوير حتى الآن.