أشرف من "الكبير أوي" يعلن اعتزاله.. ويستثني أعمال أحمد مكي
مشاهير أخبار المشاهير
12 مايو 2022 7:19

أشرف من "الكبير أوي" يعلن اعتزاله.. ويستثني أعمال أحمد مكي

avatar لين محمد

فاجأ الفنان المصري حسين أبو حجاج المتابعين بإعلان اعتزاله التمثيل والوسط الفني، مستثنيًا مشاركته في أعمال مع النجم أحمد مكي، خاصة بعدما خطف الأضواء بشخصية ”أشرف“ في أجزاء مسلسل ”الكبير أوي“.

وخلال لقاء صحفي له، صرح حسين أبو حجاج أنه لو أُنتج جزء سابع لمسلسل ”الكبير أوي“ فسيكون من ضمن المشاركين فيه، لكنه أبدى عدم رغبته في المشاركة بأعمال فنية أخرى؛ مُشيرًا إلى أن قراره جاء بسبب تدهور حالته الصحية وتحديدًا حركة قدميه التي باتت صعبة.

2022-05-2-8

وأكَّد أبو حجاج أن القرار نابع عن قناعاته الشخصية، مؤكدا أنه لم يستشر أحدًا على الإطلاق،وأن قراره لا رجعة فيه بسبب حالته الصحية.

من جهة أخرى، أوضح أن طاقم عمل ”الكبير أوي“ يتفهمون حالته الصحية ويعون معاناته؛ لذلك في حال طلب منه العودة للعمل سيوافق، كما أن مكي يتميز بشخصيته المحبوبة في العمل، والفريق ككل يعمل بقلب رجل واحد ولا فرق بينهم.

وكشف أبو حجاج أن مكي رفض غيابه عن الجزء السادس من ”الكبير أوي“ وأصرَّ على مشاركته، رغم إيضاحه أنه يعاني من خشونة في المفاصل بالركبتين، حيث هيأ له أدوارا مريحة تتناسب مع ظروفه الصحية.

2022-05-3-3

وأضاف مُشيدًا بإنسانية مكي، قائلًا: ”أنا بحب مكي لأنه في قلبي وأنا عارف أني في قلبه، وكفايا عليا حرصه على وجودي معه في الجزء السادس رغم اعتذاري لظروفي الصحية، لكنه أصر على وجودي. مكي إنسان بالدرجة الأولى، يقدم نفسه كأقل شخصية في العمل، ويعلي الباقين من فريق التمثيل، لا يتعالى على أحد، وحريص على الخروج على النص ولكن بشكل محترم. ورفض ذكر لفظ احتراما للمشاهدين، وهو حريص على انتقاء الكلمات قبل التسجيل“.

وفي لقاء سابق، كشف أبو حجاج أن النجم الكوميدي محمد هنيدي عامله بطريقة سيئة خلال لقاء جمعهما، حيث سرد تفاصيل الحادثة قائلًا: ”هقول سر أول مرة أقوله، بعد فيلم (صعيدي في الجامعة الأمريكية) عام 1998، كان هنيدي بيعمل مسرحية (طرائيعو) عام 2002، فأنا رحت سلمت عليه في العيد وقولتله أنت نسيتني وكلام من ده، قالي: شوف يا (لؤي) لو الناس نسيت (لؤي) في (صعيدي في الجامعة الأمريكية) يبقى ينفع نشتغل مع بعض تاني“.

أما بشأن مشاركته هنيدي في مسلسل فوازير ”مسلسليكو“ عام 2013، صرَّح أن هنيدي طلبه بالاسم للمشاركة، ورغم أنه وضع شروطا وطلبات صعبة من أجل أن يرفضوا مشاركته، إلَّا أنهم وافقوا؛ ما استدعى مشاركته في العمل.

وأضاف أنه شعر بالحزن من معاملة هنيدي له بتلك الطريقة، خاصة أن نجاحه في دور لؤي لا يعني عدم الاستعانة به في أدوار أخرى، مُشددًا على حبه واحترامه لهنيدي.