تسريب فيديو "عار" لجيسي ويليامز بعد ساعات من ترشحه لجائزة
مشاهير أخبار المشاهير
10 مايو 2022 9:53

تسريب فيديو "عار" لجيسي ويليامز بعد ساعات من ترشحه لجائزة

avatar لين محمد

تصدر اسم الممثل الأمريكي الوسيم جيسي ويليامز مواقع التواصل الاجتماعي، واحتل المركز الثالث في قائمة الأعلى بحثًا على موقع ”غوغل“، وذلك بعد ساعات فقط من ترشيحه لجائزة ”توني“ عن دوره في المسرحية الموسيقية Take Me Out، إلَّا أن العرض لم يكن السبب، بل شيئا أكثر جرأة وإثارة للجدل.

وفي التفاصيل، قام أحد المتواجدين في العرض بتسريب مقطع فيديو لجيسي ويليامز عاريًا تمامًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة تويتر.

وقالت عدة مصادر صحفية إن عملية تسريب المقطع تعتبر بمثابة لغز؛ إذ تعين على حاضري العرض إغلاق هواتفهم ووضعها في حقائب YONDER أثناء العرض، وذلك من أجل تجنب التقاط صور ومقاطع فيديو احترامًا ودعمًا للمثليين، بحيث يتم تأمين مساحة خالية من التصوير والموبيلات.

2022-05-received_3098026817192695

ويوثِّق الفيديو مشهد استحمام الممثلين- بما في ذلك باتريك جي آدامز وجيسي تايلر فيرغسون – الذين يظهرون عراة جميعهم، وهو المشهد الذي تم تصويره وتسريبه بطريقة ما.

وكان ويليامز قد كشف مؤخرًا أنه ”مرعوب“ من فكرة عرض جسده، لكن أشار أن الله منحه ما طلبه، قائلًا: ”طلبت أن أكون مرعوبًا. طلبت أن أفعل شيئًا كان مخيفًا وصعبًا، ولقد منحني إياه وجعلني أشعر بالحياة وعدم الراحة ”.

ولم يعلق النجم على تسريب الفيديو ، رغم أنه توجه عبر حسابه على إنستغرام لمشاركة مقطع فيديو قصير عن ترشيحه لجائزة ”توني“ مُرفقًا برسالة مختصرة، كتب فيها: ”لا توجد كلمات، فقط امتنان.. إنني طالب في بحر من المعلمين“.

وتدور أحداث المسرحية حول ”دارين ليمينغ“، لاعب الوسط النجم في نادي Empire، الذي يكشف بعض أسراره العميقة علنًا، ليقابل خارج الملعب بوابل من الأحكام المسبقة غير المعلنة منذ فترة طويلة.

وفي مواجهة بعض زملائه العدائيين والصداقات المشحونة، يضطر دارين إلى مواجهة تحديات باعتباره شخصًا مثليًا ملونًا داخل حدود مؤسسة أمريكية كلاسيكية. وبينما يكافح الفريق للانضمام لموسم البطولة، يبدأ اللاعبون ومعجبيهم في التشكيك في التقاليد وولاءاتهم وثمن النصر.

2022-05-received_1431121227404704

وكان من المقرر أن يظهر ويليامز ونجم ”Take Me Out“، جيسي تايلر فيرجسون، في برنامج ”Watch What Happens Live with Andy Cohen“ يوم الاثنين الماضي الساعة الـ 10 مساءً.