فوز الفهد حامل بطفلها الثاني.. وفيديو عاطفي يجمعها بطفلها أحمد
مشاهير أخبار المشاهير
10 مايو 2022 7:20

فوز الفهد حامل بطفلها الثاني.. وفيديو عاطفي يجمعها بطفلها أحمد

avatar لين محمد

أعلنت الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد عن حملها بطفلها الثاني عبر فيديو مؤثر تستعرض فيه تكوُّر بطنها.

وشاركت فوز الفهد متابعيها عبر حسابها على موقع ”سناب شات“ و“إنستغرام“ مقطع فيديو تكشف فيه حملها بطفلها الثاني من زوجها رجل الأعمال الكويتي عبداللطيف أحمد على أنغام أغنية ”Can’t Help Falling In Love“ للمغنية الأمريكية هالي رينهارت، حيث أطلَّت مُرتدية فستانا أبيض بأكمام شفافة، بينما أسدلت خصلات شعرها المموج على جانبي كتفيها.

وتظهر فوز في الفيديو وهي تداعب نجلها ”أحمد“، الذي ارتدى هو الآخر ملابس بيضاء مؤلفة من قميص أبيض وبنطلون، لتكشف بعدها عن تكوَّر بطنها الذي بدأت بملامسته بكلتا يديها بكل حب وعطف، وعلامات السعادة بادية على ملامح وجهها.

View this post on Instagram

A post shared by Fouz (@therealfouz)

واختتم الفيديو بعبارة ”عائلتنا تكبر“، وأرفقته بتعليق ”الحمد لله“.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع مقطع الفيديو؛ إذ أعربوا عن سعادتهم بالأخبار السعيدة، وباركوا للفاشينيستا من بينهم الإعلامية السعودية مهيرة عبدالعزيز، التي كتبت: ”مبروك حبيبتي الف الف مبروك“.

وباركت الفاشينيستا السعودية عبير سندر لصديقتها، فكتبت لها: ”ألف مبارك“.

وبالعودة إلى حملها بطفلها الأول ”أحمد“، كانت الفهد قد شاركت متابعيها بصور ولقطات توثَّق لحظات عاطفية التقطت قبيل ولادة طفلها بتاريخ 27 يوليو من العام الماضي، من بينها صورة لبطنها المنتفخ قبل الولادة بثلاثة أشهر، حيث كانت زيادة الوزن واضحة على جسمها بشكل كبير.

وقبل عدة أشهر، احتفل زوج فوز الفهد بعيد زواجهما بطريقة مميزة، وذلك عبر حجزه لأحد المحال الخاصة بعلامة المجوهرات العالمية “كارتييه”، باعتباره المكان الذي جمعهما لأول مرة، وكان شاهدًا على تعارفهما.

وتوجهت الفهد وزوجها إلى الحفل الذي اتخذ طابع ”حفل شاي ما بعد الظهيرة“، بتواجد مجموعة من أصدقائها، حيث شاركت متابعيها فيديوهات للديكورات الفخمة، واستعرضت طقم مجوهرات من المجموعة الجديدة لـ”كارتييه“.

وأشارت فوز إلى أن زوجها أعد لها مفاجأة أخرى، ففور عودتها من السفر استقبلها برفقة ابنهما في المطار، ثم اصطحبها إلى منزلهما الجديد الذي كان قيد التحضير، موضحة أنه أنهى كافة التجهيزات بنفسه، ونقل جميع أغراضهما إليه، ووضع كل شيء في مكانه، فأصبح صالحا للسكن.

وحول سبب انتقالها إلى بيت جديد؛ لفتت إلى أن المنزل السابق أصبح صغيرًا على عائلتها بعد ولادة طفلها ”أحمد“، موضحة أن بيتها القديم كان يسكنه زوجها قبل أن يرتبط بها، وهو ليس منزالا كبيرا يتسع لعائلة.