والد حسام حبيب: لا يوجد ما يمنع عودة العلاقة الزوجية بين ابني وشيرين
مشاهير أخبار المشاهير
09 مايو 2022 9:13

والد حسام حبيب: لا يوجد ما يمنع عودة العلاقة الزوجية بين ابني وشيرين

avatar سعد يوسف

علق والد الفنان المصري حسام حبيب على الأنباء التي انتشرت مجددًا حول عودة ابنه إلى زوجته السابقة الفنانة شيرين عبد الوهاب، نافيًا هذه الأنباء جملة وتفصيلا.

وأكد الطيار المتقاعد حسين حبيب أن ابنه وشيرين بمثابة أصدقاء الآن فقط، وتحدث بينهما مقابلات في إطار الصداقة، ولا يوجد ما يمنع عودتها إلى حياتهما الزوجية مرة أخرى.

وأشار إلى أنه قد ألقى السلام على الفنانة المصرية في عزاء جدة حسام حبيب في المقابر، معلقًا: ”بيننا كل خير والعلاقة طيبة“.

2022-05-BeFunky-collage-19-3-1

ويعود الحديث عن علاقة شيرين عبد الوهاب، وحسام حبيب، بين الحين والآخر، رغم أن الفنانة المصرية أكدت في تصريح سابق لها عدم التدخل في حياتها الشخصية، وأنها تحمّل من يروج لها وينشرها المسؤولية القانونية الكاملة، فهي وحدها من تملك الإعلان عن أي خير يخص حياتها الزوجية.

وكان الدكتور حسام لطفي محامي الفنانة شيرين، قد أعلن عن اتخاذ إجراء قانوني ضد الشخص الذي يثبت أنه يروج لمعلومات غير صحيحة عن الفنانة شيرين، لأن ذلك من شأنه أن يسيء لها ولجمهورها.

وهاجم لطفي في وقت سابق الشخص الذي نشر خبر عودة شيرين وحسام، وقال: ”فيه ناس دعاة شُهرة يحاولوا يتدخلوا في حياة المشاهير ويتمسحوا بيهم ويدعون وجود علاقة غير تقليدية بهم، ويدعون أنهم يعلمون ما لا يعلمه غيرهم.. وللأسف يسيئون للفنان وللجمهور“.

2022-05-screenshot-twitter.com-2022.02.09-13_24_43-598x564

وكان منظم الحفلات يوسف دندش قد كشف خلال تصريحات صحفية، أن الفنانة المصرية قد عادت لطليقها الفنان حسام حبيب، مشيرا إلى أنه حاول التواصل معها مؤخرا وفوجئ بأن الفنان المصري هو الذي أجاب على هاتفها.

من جانبه زعم الموسيقار حلمي بكر مؤخرًا بأن الفنانة شيرين حامل، ولم تنفصل عن زوجها حسام حبيب، مؤكدًا ذلك دون تردد، وهو ما جعل شيرين تنفي حملها، مشيرة إلى أنها تعاني من انتفاخ المعدة، قائلة إن له علاقة بالقولون العصبي.

2022-05-7db4117f-f5a5-413e-bcab-c0702d58be31_20220415020129-580x564

وحول معاناتها من أزمة نفسية، نفت النجمة المصرية الأمر، وقالت إنها سعيدة بحياتها في الفترة الحالية: ”الحمد لله جدا أكيد ما ينفعش يكون فيه الكم ده من حب الناس وما كنش سعيدة“.