رشا شربتجي تكشف سبب النهاية "الجميلة" لمسلسل "كسر عضم"
مشاهير أخبار المشاهير
04 مايو 2022 22:15

رشا شربتجي تكشف سبب النهاية "الجميلة" لمسلسل "كسر عضم"

avatar آية أبو نظام

علقت المخرجة السورية رشا شربتجي، مخرجة مسلسل ”كسر عضم“ على نهايته، متمنية أن يكون قد نال إعجاب الجمهور، كما وجهت رسالة شكر لفريق العمل.

ونشرت شربتجي عبر حسابها في ”إنستغرام“ مقطع فيديو وثقت من خلاله مقتطفات من أجواء تصوير المسلسل، وأرفقته بتعليق أعلنت من خلاله انتهاء المسلسل.

وكتبت شربتجي: ”وخلصت اليوم حكاية كسر عضم بعد تعب وضغوطات وصعوبات كتيرة بالتصوير والعمل المتواصل، بس كل هالشي بيروح بمجرد أنو نشوفكن مستمتعين وحابين العمل ويارب نكون قدرنا نوصل معكن لنهاية حلوة تحبوها“.

وأضافت أن السبب بأن النهاية ”جميلة“، هو أمنيتها أن تكون النهايات في الواقع هكذا أيضا، لذلك أحبت أن تكون الخاتمة فيها ”الأمل والحب والخير“، وأيضا للحفاظ على ”البذرة الطيبة“ الموجودة بداخل الجميع على حد تعبيرها.

كما وجهت الشكر لجميع الفنانين والنجوم الشباب على الجهد والتعب الذي قدموه، مبينة أنها لن تنساه كما لن ينساه الجمهور، وأيضا شكرت الفنيين المتواجدين وراء الكاميرا، نظرا لكونهم قدموا الجهد لأيام طويلة لكي يُقدم المسلسل ”بأفضل ما يمكن“ على حد تعبيرها.

ولم تنس كاتب العمل علي معين صالح على النص الذي وصفته ”بالممتع المهم“، مؤكدة أنها ستشاهد اسمه على أهم الأعمال في الفترات المقبلة.

واختتمت شربتجي منشورها موجهة الشكر الأكبر للجمهور على كل كلمة حب ومديح أو انتقاد، لأن هدفهم هو تقديم قصة يحبها الجمهور بأقل الأخطاء الممكنة، متمنية أن يكون المسلسل قد نال إعجابهم، وعلى أمل أن تقدم في الفترة المقبلة ”أعمالا أهم“ تُرضيهم وتلامس واقعهم، لكونهم أبطال كل حكاية.

وكانت الحلقة الأخيرة من مسلسل ”كسر عضم“ قد حظيت بإشادة كبيرة من قبل الجمهور، إذ وصفوها ”بالممتعة والمليئة بالأحداث الواقعية“.

ولفت مسلسل ”كسر عضم“ أنظار الجمهور كونه يمثل عودة قوية للدراما السورية الاجتماعية المهمة نصا وتمثيلا وإخراجا، إذ يجسد وينقل واقع المجتمع السوري وتداعيات الحرب التي مرت عليه خلال الأعوام العشر السابقة، مبرزا ضحايا هذه الحرب وكاشفا عن المآسي المؤثرة التي عاشها الشعب وسط حالة من الفوضى التي تخللها رشوة، قتل، نهب، هجرة، واستغلال للسلطة ولبعض ثغرات القانون، متجاوزا الخطوط الحمراء بجرعة من الجرأة، راويا قصصا اجتماعية واقعية لامست الشارع السوري ونقلت وجعه خلال الحرب بطريقة خالية من الحشو والمماطلة في أحداثه.

وشارك في العمل نخبة من النجوم السوريين منهم الفنانة كاريس بشار، فايز قزق، نادين خوري، سامر إسماعيل، نادين تحسين بيك، خالد القيش، يزن السيد وغيرهم.