والدة كريس روك توجه رسالة لويل سميث بعد صفعه ابنها
مشاهير أخبار المشاهير
25 أبريل 2022 7:19

والدة كريس روك توجه رسالة لويل سميث بعد صفعه ابنها

avatar أشرف محمد

بكلمات عاطفية مؤثرة، تحدثت للمرة الأولى والدة النجم كريس روك عن واقعة الصفعة، التي تلقاها من زميله، ويل سميث، على المسرح خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار الأخير.

وفي أول مقابلة تجريها منذ الواقعة، صرحت روزالي روك، والدة كريس، لمحطة WIS-TV الإخبارية في ساوث كارولينا بقولها ”حين وجه ويل الصفعة لكريس، شعرت أنه وجهها لنا جميعا. لكنه صفعني أنا في الحقيقة، لأنك حين تؤذي ولدي، فإنك تؤذيني“.

2022-04-BeFunky-collage-92-1

واعترفت روزالي، وهي من سكان ساوث كارولينا وتبلغ من العمر الآن 77 عاما، إنها كانت مثل كثيرين ممن شاهدوا الواقعة على التلفاز، حيث تصورت في البداية أنها واقعة متفق عليها، لكنها سرعان ما أدركت أن الصفعة حقيقية، وأنها ليست مشهدا تمثيليا متفقا عليه، بمجرد أن بدأ يوجه ويل، 53 عاما، البذاءات، لكريس، 57 عاما، بعصبية.

وبسؤالها عما يمكنها أن تقوله الآن لويل سميث إن سمحت الظروف بأن يتحدثا معا، قالت روزالي ”ليس لدي فكرة عما يمكنني قوله باستثناء (ما الذي كنت تفكر فيه حين وجهت تلك الصفعة لكريس؟). ففعلتك كانت مجرد صفعة، لكن كان من الممكن أن يترتب عليها كثير من الأشياء. فكريس كان من الممكن أن يتراجع للخلف ويسقط، وأنت أيضا كان من الممكن أن يتم اعتقالك، فهل لم تفكر في كل هذه الأشياء قبل فعلتك؟“.

2022-04-BeFunky-collage-90-1

وتابعت روزالي بقولها ”لقد صنع ويل من ذلك اليوم يوما لزوجته جادا بينكيت سميث. لأنها كانت تفكر في الضحك حين قام زوجها بفعلته. والحقيقة أنه لم ينصت أحد لما قاله، بل خيم الذهول على الحضور جراء ما حدث، ولسان حالهم يقول ”ما الذي جرى؟“.

وواصلت روزالي بقولها إن ابنها، كريس، بات أفضل الآن، لكنه ما زال يحاول استيعاب ما حدث، لأنه لم يكن يتخيل أن تصل الأمور إلى هذا الحد، لمجرد إلقائه مزحة عابرة.

2022-04-BeFunky-collage-90-1

ورغم محاولات كريس التخفيف من حدة الواقعة بتصريحاته الساخرة، كما هي عادته، وعدم توجيهه أي اتهامات لزميله، ويل سميث، جراء ما حدث، لكن سميث قام من جانبه بتقديم استقالته من أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الأمريكية المانحة لجوائز الأوسكار، وكذلك صدر قرار بمنعه حضور جميع فعاليات الأكاديمية، بما في ذلك حفل الأوسكار، لمدة 10 سنوات مقبلة، وذلك كإجراءات تأديبية بسبب فعلته المشينة.