"هدية" حفيدة أبو عصام في باب الحارة تخطف الأنظار بجمالها بعدما أصبحت شابة
مشاهير أخبار المشاهير
21 أبريل 2022 12:50

"هدية" حفيدة أبو عصام في باب الحارة تخطف الأنظار بجمالها بعدما أصبحت شابة

avatar خلدون ضامر

تغيرت ”هدية“ حفيدة ”أبو عصام“ في مسلسل باب الحارة بأجزائه الأولى، فقد كبُرت وأصبحت شابة، بعد مرور 15 عامًا على مشاركتها في العمل الشامي الشهير.

فبعد أن غابت ماسة جمال، وهو الاسم الحقيقي لها، خلال الأعوام الماضية، بقيت صورة الطفلة ”هدية“ حاضرة في أذهان الجمهور، بسبب تكرار إعادة مسلسل ”باب الحارة“ في أجزائه الأولى على القنوات الفضائية، ومواقع التواصل، لكن الجمهور فوجئ بشكل ”هدية“ الشابة، مؤكدين بأنها كبُرت بسرعة.

2022-04-czo1NzoiaHR0cHM6Ly9pbWFnZXMuYWx3YXRhbnZvaWNlLmNvbS9uZXdzL2xhcmdlLzk5OTkxNjY5NTMuanBnIjs

الطفلة التي شاركت في مسلسل ”باب الحارة“ بعمر السبع إلى الثماني سنوات تقريبًا، أصبحت الآن بعمر الـ 24 عامًا، فهي من مواليد عام 1998 وفق المعلومات المتداولة.

وانطلقت ماسة جمال في عالم التمثيل منذ الطفولة، حيث قدّمت أوّل أدوارها التلفزيونية في مسلسل ليالي الصالحية، شاركت أيضا في بعض المسلسلات منها الولادة من الخاصرة – بنات العيلة.

وخطفت ماسة الأضواء في الآونة الأخيرة بعد تداول صورها بكثرة على مواقع التواصل، فأصيب الجمهور بحالة صدمة، لأنهم لم يعرفوا للوهلة الأولى أن هذه الشابة هي الطفلة ”هدية“، ابنة بوران (أمية ملص)، وسليم (محمد قنوع) في باب الحارة، وجدّها أبو عصام (عباس النوري)، وجدتها سعاد (صباح الجزائري)

وتغزّل الجمهور بجمال الفنانة الشابة، وقالوا إنها تصدح بالأنوثة بشعرها القصير المجعد وابتسامتها اللطيفة وغمازتيها الجميلتين.

وطالبها الجمهور بعدم إجراء أي عمليات تجميل في وجهها على غرار بعض الفنانات الشابات، بل أن تحتفظ بملامحها الطبيعية، لأنها مميزة حسب رأيهم.

2022-04-272284656_124390510088252_5173145625518084938_n

وجاء في تعليقات عدد من متابعيها: ”ما شاء الله جمال وملامح مميزة بليز حافظة على حالك ولا تغريك الشهرة بإنك تغيري ملامحك“، و“ما أحلاكي وانت طفلة وانت شابة“، ”الله على جمالك يا ماسة فعلا اسم على مسمى، وحتى اسم هدية حلو، الله يوفقك بحياتك، احكيلنا بتتواصلي مع والدتك وجدك وجدتك اللي كانوا بباب الحارة“، و“هدية متى كبرتي وكيف صرتي هيك، مستحيل اصدق انك هدية في باب الحارة الطفلة“.

كما كتبت متابعة: ”صارلي ساعة صافنة بجمالها وأقول وين شافيه هالضحكة ولغمازة يا ربي وين شايفتهن تاليها اذكرت هاي هديه بنت بوران مثلت باب الحاره. يعمري“.