سينتيا خليفة تقذف رامز جلال بحجر بعد وقوعها في مقلبه.. والأخير يتألم
مشاهير أخبار المشاهير
20 أبريل 2022 17:53

سينتيا خليفة تقذف رامز جلال بحجر بعد وقوعها في مقلبه.. والأخير يتألم

هاجمت الفنانة اللبنانية سينتيا خليفة زميلها الفنان رامز جلال، وضربته بـ“حجر“، بعد وقوعها في مقلب برنامجه ”رامز موفي ستار“، بمشاركة النجم فان دام.

وكان البرنامج قد بدأ بسخرية رامز جلال من ”خليفة“، بعد وصولها إلى موقع التصوير في صحراء السعودية، حيث تم إيهامها بأنه ستشارك في مشهد بفيلم للنجم العالمي فان دام.

وقال جلال خلال سخريته من سينتيا: ”من أسمى أهداف برنامجنا هو تجميع الحبايب وتحقيق الوحدة العربية، كل فنان بييجي لنا هنا بيبقى رافع علم بلده وشايل اسمها“.

وأضاف: ”ضيفتنا النهاردة تمثل شجر الأرز.. أحدث منتجات لبنان“، وتابع في وصفها: ”حلوة ومطرقعة.. قطة صغيرة انطلقت علينا في الحقل الفني، نمرة مفترسة ملقتش اللي يروضها لحد دلوقتي“.

وواصل سخريته: ”إنك تسيطر عليها ده شيء مش سهل ومحتاج تخطيط ومجهود، تبدو تافهة لكن عميقة، تبان لك ساذجة لكن حويطة، ذكية جدا ومش عبيطة، عاملة ننوسة وهي ملبوسة“.

كما قال عنها أيضًا: ”النهاردة هعملها هزار وهعالجها بالحديد والنار، وهرفع درجة الرعب لحالة الانصهار.. معانا ومعاكم فاتنة صخرة الروشة، اللي عملالنا قلق ودوشة سينتيا خليفة“.

بعدها انطلقت مغامرة سينتيا خليفة عندما ركبت في السيارة، حيث تعرضت للضرب، ثم انطلق السائق بسرعة عالية جدًا وسط صرخات الفنانة اللبنانية، واستفزازات رامز جلال.

وفي المرحلة الأخيرة التي تصل فيها المركبة إلى حافة البحيرة، وتظهر كأنها ستسقط فيها بوجود تمساح ضخم، انهارت سينتيا خليفة من الرعب وبدأت بالصراخ للخروج من المركبة، فقام رامز جلال بوضع الثعبان عليها، فلم تتمالك نفسها وكادت أن تفقد الوعي من الرعب.

بعد ذلك أخرجها رامز جلال من المركبة، ثم كشف عن نفسه لسينتيا خليفة، فدخلت في صدمة عندما رأته وظلت تصرخ وانقضت عليه وضربته ببعض الركلات باليد والقدم في جسده، فهرب منها، لكنها أمسكت بحجر من الأرض وقذفته به وجاء في قدمه.

وحاول رامز تهدئة سينتيا خليفة لكنه ظل بعد ذلك يتألم وهو يمسك قدمه وأخبرها قائلا: ”مش هنسالك الدبشة دي“.

وتدور فكرة البرنامج هذا العام حول استضافة مجموعة من مشاهير الفن والرياضة، بعد خداعهم بتصوير إعلان أو مشهد في فيلم، ليتعرض الضحايا للعديد من المغامرات التي تصيبهم بالهلع، فهم يستقلون سيارة تجري بهم في الصحراء، وتقف فجأة على شفا بحيرة بها تمساح، ويظهر ثعبان في يد رامز جلال الذي يرتدي قناعًا على وجهه، بمشاركة الفنان العالمي فان دام.