خبير: ميغان ماركل لم تنوِ البقاء في العائلة الملكية البريطانية
مشاهير أخبار المشاهير
20 أبريل 2022 14:09

خبير: ميغان ماركل لم تنوِ البقاء في العائلة الملكية البريطانية

avatar نديم كعوش

كشف خبير ملكي بريطاني معروف أن الممثلة الأميركية السابقة ميغان ماركل زوجة الأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، لم تكن تنوي البقاء في العائلة المالكة رغم أنها كانت تحب فكرة أن تكون أميرة.

وقامت ميغان والأمير هاري بزيارة مفاجئة إلى المملكة المتحدة الأسبوع الماضي للقاء الملكة البالغة من العمر 95 عاما في طريقهم إلى هولندا لحضور دورة ألعاب ”انفكتوس“ في مدينة لاهاي والتي يشارك الأمير في رعايتها.

وتعتبر الزيارة الأولى للزوجين معا لبريطانيا منذ تخليهما عن الحياة الملكية والرحيل للولايات المتحدة في أوائل عام 2020 إثر خلافات مع العائلة الملكية والتي كشفها هاري وميغان خلال مقابلة تلفزيونية مثيرة للجدل مع مقدمة البرامج الشهيرة أوبرا وينفري.

واعتبر المؤرخ وكاتب السيرة الملكية هوارد هودجسون أن ميغان لم تنو أبدًا البقاء في العائلة المالكة، مضيفا أنه مثل الأميرة الراحلة ديانا والدة هاري كانت ميغان ”تحب فكرة أن تكون أميرة لكنها كانت تعلم أن الدور لن يكون لها“.

وأبلغ هودجسون صحيفة ”ديلي إكسبرس“ البريطانية الأربعاء: ”أنا متأكد من أن ديانا لم تفهم حقًا أن كونك أميرة أمر مروع.. لا يمكنك الذهاب إلى الحمام دون وجود شخص يقف خارج الباب، فأنت تفعل نفس الأشياء كل يوم في نفس التواريخ من كل عام لبقية حياتك وعليك أن تكون مهذبًا مع الجميع طوال الوقت“.

وأضاف: ”لذلك أعتقد أنها اكتشفت بسرعة أن هذه الحياة ليست حياة سندريلا.. لكني أعتقد أن ميغان كانت تعلم ذلك طوال الوقت ولم تكن لديها نية للبقاء“.

وقبل زيارة الملكة الأسبوع الماضي، عاد هاري إلى بريطانيا مرتين فقط لحضور جنازة جده الأمير فيليب وبعد ذلك لإزاحة الستار عن تمثال لديانا، في حين تعد الرحلة الخارجية أول زيارة تقوم بها ميغان إلى أوروبا منذ خروجها من العائلة الملكية.

وكشفت تقارير أن هاري التقى أيضا بوالده الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني في قلعة ”وندسور“ الملكية جنوب شرق إنجلترا، وأن الاجتماع استمر لحوالي 15 دقيقة فقط وتميز بالتوتر والانفعال وفقا لصحيفة ”ديلي ميل“.

وقال مصدر للصحيفة: ”إنه (تشارلز) يحب ابنه وقد حزن بسبب كل ما حدث، رغم أنه يخشى أن يعيد التاريخ نفسه مع هاري كما فعل مع الأميرة ديانا.. لكنه يريد أيضًا إبقاء الباب مفتوحًا ومواصلة الحديث، وهو أمر لا يزال يأسف لعدم فعله مع ديانا“.