تشاؤم تجاه انتهاء الخلاف بين الأمير هاري والعائلة الملكية
مشاهير أخبار المشاهير
19 أبريل 2022 14:31

تشاؤم تجاه انتهاء الخلاف بين الأمير هاري والعائلة الملكية

avatar نديم كعوش

أبدى مؤرخ ملكي بريطاني معروف تشاؤما تجاه انتهاء الخلاف بين الأمير هاري والعائلة الملكية، على الرغم من زيارة الأمير وزوجته ميغان ماركل لجدته الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، في قصرها الأسبوع الماضي.

وزار الأمير هاري وميغان الملكة في قلعة وندسور يوم الخميس، أثناء سفرهما إلى هولندا لحضور دورة ألعاب ”انفكتوس“ في لاهاي، ثم قال لاحقًا إنه ”كان من الرائع رؤية الملكة“.

وذكرت تقارير أن هاري ”دوق سوسكس“ التقى أيضًا بوالده الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني الذي كان يقف بدلاً من الملكة أثناء قداس في كنيسة سانت جورج.

وقبل الزيارة، انتشرت تقارير عن تفاقم الخلاف بين عائلة هاري والأسرة المالكة، خاصة بعد غياب الأمير عن تأبين الأمير الراحل فيليب الشهر الماضي.

وقال المؤرخ الملكي ريتشارد فيتز ويليامز لصحيفة ديلي إكسبرس اليوم الثلاثاء: ”أعتقد أن فكرة أن هاري سينشر مذكرات العائلة تنطوي على مشاكل محتملة.. مشاكل خطيرة“.

وأضاف: ”أعتقد من الخطأ نشر هذه المذكرات لأن لها اعتبارات تجارية ترتبط بذكرى اليوبيل البلاتيني للملكة.. هذه سنة خاصة في التاريخ الملكي؛ يجب أن يكون التركيز على الملكة وليس على مذكرات شخصية.. ليس هناك شك في أن هناك شرخا عميقا في العائلة المالكة ويبدو أنه سيستمر“.

ولفتت الصحيفة إلى أنه من المقرر إصدار كتاب مذكرات هاري في وقت لاحق من العام الجاري، مشيرة إلى أنه في بيان صحفي صدر في تموز (يوليو) العام الماضي قال هاري إن الكتاب ”الحميم والصادق“ سيُكتب وينشر ليس بصفتي الأمير الذي ولدت ولكن بصفتي الرجل الذي أصبحت عليه“.

ووفقًا لدار نشر الكتاب ”بنغوين“ ستشمل المذكرات للمرة الأولى، الوصف النهائي للتجارب والمغامرات والخسارة ودروس الحياة التي ساعدته في تشكيله.

وقال هاري عند تأكيد الكتاب: ”لقد ارتديت العديد من القبعات على مر السنين، بالمعنى الحرفي والمجازي، وآمل أنه في رواية قصتي – الارتفاعات والانخفاضات، والأخطاء، والدروس المستفادة – يمكنني أن أظهر أنه بغض النظر عن المكان الذي أتينا منه، لدينا قواسم مشتركة أكثر مما نعتقد“.

وفي مقابلة صحيفة أخيرة، قالت تينا براون، مؤلفة كتاب ”أوراق القصر“، إن مذكرات هاري لديها القدرة على تحويل اليوبيل البلاتيني للملكة إلى ”سنة مروعة“، مضيفة: ”الأمير ويليام كان يشعر بالاشمئزاز من هجوم ميغان على زوجته كيت لأنها لا تستطيع الرد“.