اكتشفي أسرار جمال جينفر جارنر في سن الـ 50
مشاهير أخبار المشاهير
17 أبريل 2022 6:59

اكتشفي أسرار جمال جينفر جارنر في سن الـ 50

avatar أشرف محمد

تعد النجمة جينفر جارنر واحدة من نجمات هوليوود القلائل التي استطاعت أن تحافظ على جمالها، ورونقها ورشاقتها على الرغم من وصولها سن الـ 50، وسبق لها أن أعلنت بوضوح عن أسرار تفوقها جسمانيا، على صعيد الرشاقة والمظهر، وهي بهذه السن.

وكشفت الممثلة الشهيرة أن السر وراء رشاقتها وجمالها على هذا النحو حتى مع بلوغها عامها الـ50 هو مداومتها على ممارسة الرياضة بكل قوة لتعزيز لياقتها وصحتها.

وقد استفادت جارنر بشكل كبير من مدربة اللياقة البدنية الخبيرة، بيث نايسلي، التي تمتلك خبرات واسعة في مجال اللياقة البدنية وتحسين الأداء العام للجسم، بفضل السنوات الطويلة التي قضتها في هذا المجال، وصارت خلالها خبيرة شهيرة وذائعة الصيت.

وقد وضعت نايسلي كل ما تمتلكه من خبرة في التدريبات التي كانت تخصصها لجارنر، وما ساعدهما على النجاح معا هو حبهما للرقص، حيث كانتا ثنائيا مميزا في الجيم.

وصرحت نايسلي بهذا الخصوص لموقع ”ِshape“ بقولها ”تحب جارنر ممارسة الرياضة بمنتهى الجدية حقا، وهي غاية في القوة والنشاط، فضلا عن كونها راقصة رائعة“.

وأضافت نايسلي ”أعتبرها رياضية محترفة فيما هي قادرة على القيام به بدنيا. وكلانا يحب الرقص، ونحب ممارسة الرياضة بقوة، وأنا أعتقد أن تلك التركيبة تركيبة جيدة بالفعل“.

2022-04-277358799_712449133469941_8773660989452439368_n

وتابعت نايسلي ”يتكون نمط التمارين النموذجي الذي تتبعه جينفر من إحماء قوي تعقبه بعض تمارين الكارديو الراقصة التي تساعد على تعزيز حيوية القلب بشكل كبير. قد نقوم برقصتين إلى أربع رقصات ومن ثم أقوم باصطحابها عادة عبر سلسلة من التمارين البليومترية (التي تعرف بتمارين القفز ويُبذَل فيها جهد عضلي على مستوى عال)“.

وواصلت نايسلي ”وبعدها، نبدأ في تخفيف الأحمال قليلا، حيث نبدأ في رفع بعض الأثقال للقيام ببعض تدريبات القوة. وبعدها أعيدها مرة أخرى للتمارين البليومترية. إلى جانب أن كلينا يحب ذلك التحدي الذي يعرف بـ (The Circuit)، وهو التحدي الذي وضعته لجارنر كي تبذل خلاله أقصى جهد لها، وهو مكون من 3 تمارين، هي: 8 قفزات، 40 نطة حبل، 16 قفزة فوق ترامبولين مصغر مع حمل كرة طبية وزنها 10 أرطال“.

2022-04-62487649_170326967330197_7466961418098152288_n

وأكملت نايسلي بقولها ”هدفي مع أي شخص في ذلك التحدي عموما هو إتمام 5 جولات في أقل من 3 دقائق، وهو الهدف الذي يبدو أن جارنر قد حققته بالفعل عديد المرات“.

وتابعت نايسلي بلفتها انتباه المتابعين في الأخير إلى صعوبة ذلك التحدي، وتأكيدها أنه قد لا يكون مناسبا للجميع، مع توضيحها في الوقت نفسه أن مهارة جارنر في مجال الرقص كان لها دور في تسهيل قيامها بحركات ذلك التحدي المتطور، حيث إنها معدة بدنيا وغذائيا بشكل جيد، لاسيما وأنها تتعاون في غضون ذلك مع خبيرة التغذية، كيلي لافيك.