إلهام الفضالة: لا أعرف التغزل بزوجي مثل أصالة.. وأريد التعلم منها
مشاهير أخبار المشاهير
16 أبريل 2022 18:38

إلهام الفضالة: لا أعرف التغزل بزوجي مثل أصالة.. وأريد التعلم منها

avatar خلدون ضامر

أكدت الممثلة الكويتية إلهام الفضالة أنها لا تخاف من الحسد في علاقتها مع زوجها الممثل شهاب جوهر.

وأضافت الفضالة في تصريحات تلفزيونية مع الإعلامية سارة الدندراوي، أن الحافظ والحامي هو الله، مشيرة إلى أنها تُسر عند رؤية زيجات ناجحة في الوسط الفني.

وتمنت بطلة مسلسل ”أمينة حاف“ لو يمكنها التعبير بالكلمات عن مشاعرها تجاه زوجها على غرار ما تفعل الفنانة السورية أصالة نصري أو الفاشينيستا الكويتية فوز الفهد.

وعلقت الفضالة: ”الله الحافظ.. بالعكس وإحنا مو أول حالة لا آخر حالة.. يعني ما شاء الله وايد مشاهير متزوجين.. أصلاً يعني أصالة لما أشوف حياتها الجديدة وشلون تكتب وترسل كلام.. وايد أستأنس وأفرح لها وأقول الله يهنيها والله يتمم عليها.. الله يهنيها أنا ما أكتب مثلها ودي أتعلم منها“.

وأشارت: ”حتى ذاك اليوم يوم شوف وش يتكلمون عن زوج فوز الفهد، وسألني شهاب ليش تضحكين، قلتله وايد أستأنس لما أشوف زوج وزوجته مع بعض جذي“.

وتحدثت عن خلافاتها مع الفنانة هيا الشعيبي بالقول: ”الله أعلم ليش الصراع مستمر، إذا كان في سوء فهم فاهمينه الناس طلعت وقولت الحقيقة، وسكرت الباب خلاص، وكل إنسان حر في تصرفاته وحركاته وكلامه، أنا إنسانة قافلة بابي علي لا أحب الصراعات، كافية خيري شري، فاللي يحب يقول يقول أنا باخد حسنات“.

وأوضحت إلهام الفضالة أن هناك الكثير من الأمور التي لجأت فيها للقضاء في نزاعها مع الشعيبي، كما اتجهت إلى مقاضاة الأخيرة في واحدة من هذه القضايا بعد تصريحات مسيئة من النجمة الكويتية في حق نجمة مسلسل ”أمينة حاف“ بعد زواجها من شهاب جوهر.

وكانت هيا الشعيبي قد كتبت في منشور عبر حسابها في إنستغرام أن ”المحكمة قضت ببراءتها من شكوى كيدية من إلهام الفضالة بعد ترافع المحامي الدكتور سعد الحسين“ مكتفية بتعليق ”الحمدلله“.

كما ردّت هيا الشعيبي على الإعلامية السعودية سارة الدندراوي بعد سخرية الأخيرة منها خلال لقائها مع الفنانة إلهام الفضالة.

وشاركت الشعيبي مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي في تطبيق ”سناب شات“ قالت فيه: “انت من يوم الأزمة وانت تهاجميني، وأنا رديت عليكي وقتها الحين انتي تنتقمي مني“.

وأضافت بأسلوب ساخر: ”والله يا سارة أنا عارفة إنك تحبيني وايد وأنا كمان أحبك”.