عبدالله بالخير: بلقيس فشلت بأخذ مليوني درهم منّي.. ولن أعتذر لها
مشاهير أخبار المشاهير
12 أبريل 2022 21:11

عبدالله بالخير: بلقيس فشلت بأخذ مليوني درهم منّي.. ولن أعتذر لها

avatar مصطفى الحاج

كشف الفنان الإماراتي عبدالله بالخير أن اختلاف أسلوبه الفني، وطريقته الخاصة بالأزياء، سببها تأثره بعدد من الفنانين الاستعراضيين، أبرزهم الفنانة اللبنانية صباح، ومايكل جاكسون وشريهان وسمير صبري، مشيرا إلى أنه مختلف وأفكاره وحركاته من الممثل الصامت شارلي شابلن.

وتحدث بالخير في لقاء مع الإعلامي السعودي علي العلياني أنه تعرض في بداية مشواره الفني للكثير من الانتقادات والرفض بسبب أسلوبه الفني والذي كان غير معتاد وقتها. وقال: ”حرصت إني أكون مختلف، ولا أكون نسخة من فنانين آخرين“.

وتابع الفنان الإماراتي: ”واجهت رفض المجتمع، لأنه كان يرى أن الغناء لابد أن يكون جادا وبشكل معين وملابس رسمية وبدون حركة“.

وتطرق عبدالله بالخير بحديثه، عن بداية حياته الفنية في القاهرة ودراسته في معهد الموسيقى العربية، ولحظة لقائه بالملحن بليغ حمدي، واعاجبه بصوته، بالإضافة إلى أنه لحن له أغنية ”على هواه“، وأشار إلى أنه لم يستطع الاستمرار في الغناء من ألحانه؛ لأنه لم يكن يمتلك المال الكافي وقتها، وكشف أن بليغ حمدي نصحه بالاستعانة بالتراث الإماراتي والغناء الشعبي في أعماله واستغلال الأداء الشعبي في أغانيه.

وخلال الحوار التلفزيوني، أعلن الفنان عبدالله بالخير، عن أمنيته بمشاركة الفنانة أحلام بدويتو غنائي بشرط أن يكون هناك لحن مناسب يجمعه بها، وقال إنه يعتبرها فنانة الإمارات الأولى، التي استطاعت تحقيق جماهيرية كبيرة من خلال أعمالها المتنوعة.

وانتقد عبد الله بالخير، حصول بعض الفنانين على الجنسية الإماراتية، وحديثهم عن الإمارات كأنها مكان مولدهم، وقال إن الفنانة بلقيس ليست إماراتية، ووالدها عازف العود الفنان اليمني الشهير أحمد فتحي، موضحا أن ”الكذب يزعجه في حديث البعض عن الإمارات“.

وأضاف الفنان الإماراتي: ”لن أعتذر من بلقيس فتحي، وهي قدمت شكوى طلبت مني 2 مليون درهم وخسرت لأني تحدثت عن والدها فقط، ورفضت دعوتها المحكمة، وأنا انتصرت ومستعد للصلح.. طالما بلادي أعطوها كل شي، وما عندي خلاف مع أي حد“.

وعن سبب تأخر زواجه، قال عبدالله بالخير: الزواج قسمة ونصيب.. حبيت مرة واحدة فقط من زمان، والإشكالية كانت بسبب النظرة الشرعية التي أعاقت الاتجاهات، وهذا غير اتجاهي لشدة العادات والتقاليد“.