فجر السعيد تردّ على متابع وصفها بـ"البقرة"
مشاهير أخبار المشاهير
11 أبريل 2022 10:39

فجر السعيد تردّ على متابع وصفها بـ"البقرة"

avatar سعد يوسف

فاجأت الإعلامية الكويتية، فجر السعيد، متابعيها على تويتر، برد غاضب على أحد المغردين، وصفها مع مواطنتيها هيا الشعيبي ومنى شداد بـ“البقرات“، ردا على تغريدة لها حول اتصال وزير الداخلية الكويتي بنظيره السعودي جرى خلال بحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وكانت فجر السعيد قد علّقت على ذلك الاتصال بالقول ”صوتي وصل“، ليرد عليه أحد مستخدمي تويتر ويدعى ”طامي“ بالقول ”ابلعي العافية لا نحطك جنب البقرتين منى وهيا وتصيرون البقرات الثلاث، ترا الشعب السعودي ما يرحم، انتبهي لنفسك، لا تفكرين انك بتقدرين تفرضين علينا شي ما نبيه، بندوسك وندوس غيرك“.

ويبدو أن تعليق ”طامي“، جاء بعد تمني السعيد، من السعودية السماح لمواطنتيها الشعيبي وشداد بالعودة إلى النشاط الفني فيها، وهو التعليق الذي أغضب الإعلامية الكويتية التي ردّت بشكل حازم على تعليقه، قائلة: ”البقرة ام جابتك، احترم تُحترم“، لتثير جدلا واسعا بين متابعيه بسبب ردها الغاضب.

وردّ عليها مغرد يدعى ”دانيال“ مستنكرا كلماتها بالقول ”أنت وأمه تكرمون.. ليتك لم تذكرين أمه“، لكنها عادت وأكدت أنه هو من بدأ بشتمها، وأن من يطرق الباب يلقى الجواب، ”يغلط علي واسكتله اذا هو حاشم أمه لا يغلط على الناس عشان ما تتجاوز عليه. من يخاف على بيته يحشم بيوت الناس. من طق الباب لقى الجواب“.

وتابعت ردا على آخرين ”ارد عليه واكسر راسه وراس كل من يتطاول علي. انا لست طوفه هبيطه له ولغيره. واذا عندي أخلاق بتعاملي مع الناس الخلقين لكن #جلاب_السلق ما لهم عندي الا الردود اللي تليق فيهم“. وقالت في رد آخر ”أحب ساعات أرد على البعض بأسلوبه ليعلم أن قلة الأدب سهلة ولكن نترفع عنها لأخلاقنا وتربيتنا ولكن من يراها أسلوب احب أوريه نموذج منها“.

وكانت الإعلامية الخليجية كتبت: ”في حلقتي مع منى شداد خاطبت أمنا السعودية أم الخليج ذات القلب الكبير التي تحتضنا كلنا كخليجيين تحت جناحها، خصوصا أن صفحة الأزمه الخليجية انتهت بكل تفاصيلها وحان وقت غلق كل الملفات، بما فيها الزعل من منى شداد وهيا الشعيبي، وانتوا كبارنا والعفو عند المقدرة وفي هالشهر الفضيل“.

وجاء تصريح السعيد عقب استقبالها شداد في برنامج ”غبقة للفجر“ على موقع ”يوتيوب“، حيث بكت الأخيرة بسبب تعليق نشاطها الفني في المملكة العربية السعودية منذ عام 2019، لمواقف سابقة لها.