زوجة باسل خياط: دقات قلبي تسارعت عندما رأيته على الشاشة قبل ارتباطنا
مشاهير أخبار المشاهير
07 أبريل 2022 17:26

زوجة باسل خياط: دقات قلبي تسارعت عندما رأيته على الشاشة قبل ارتباطنا

avatar فابيان عون

تحدث الممثل السوري باسل خياط وزوجته ناهد زيدان، عن قصة حبهما الرومانسية وتعارفهما ولقائهما الأول بخاصة أنها كانت من معجباته.

وكشف باسل خياط بأن ”الشامة“ على وجه زوجته كانت سر انجذابه لها، كاشفا أن الحب الذي يجمع بينهما تضاعف مع مرور الوقت.

كما أكد الفنان السوري خلال إطلالته وزوجته ضمن برنامج ”ليالي رمضان“، أن الحب يتضاعف مع مرور الوقت لكنه يحتاج إلى تغذية واهتمام من الطرفين.

في حين، اختصرت ناهد زيدان قصتهما بقولها إنها عندما كانت تشاهد باسل خياط على محطات التلفزة، كانت تشعر بدقات قلبها المتسارعة وبانجذابها الكبير نحوه.

وأضافت زوجة باسل خياط: ”استطعت الحصول على رقم هاتفه ومحادثته، ثم تم اللقاء الأول، فأعجب بي باسل وأغرم بي من النظرة الأولى خاصة بعدما جذبته الشامة على خدي، لتتوالى بعد ذلك اللقاءات التي توجت بالزواج“.

View this post on Instagram

A post shared by MBC1 (@mbc1)

في السياق نفسه، أثنى المتابعون على الحب الذي يجمع بين باسل خياط وزوجته، مؤكدين أنهما من الثنائيات التي خطفت الأنظار على الساحة الفنية، وقال أحدهم: ”يعرفان كيفية حماية علاقتهما الزوجية“.

وأضاف أحد المتابعين: ”ثنائي محبوب على الساحة الفنية، من النادر جدا ما نسمع شائعات تتحدث عن انفصالهما“.

وتمنوا أن يبعد الله عنهما كل عين حاسدة بخاصة بعد انفصال عدد كبير من النجوم وآخرهم الممثلين سلاف فواخرجي ووائل رمضان.

الجدير ذكره، فإنها ليست المرة الأولى التي يتطرق فيها باسل خياط لعلاقته بزوجته ناهد زيدان، إذ سبق له وأن سلط الضوء على الحب الذي يجمع بينهما من خلال حلوله ضيفا على برنامج ”ABTalks“ الذي يقدمه الإعلامي الإماراتي أنس بوخش، مؤكدا أنه لا يحبها فقط وإنما يعد وجوده من وجودها، قائلا: ”لا أؤمن بالحب، أؤمن بشيء أقوى من الحب؛ لذلك لا أعرف لماذا يتم حصر العلاقات في كلمة حب“.

وأشار باسل خياط إلى أنه سبق وقال إنه لا يحب زوجته ناهد، لكن ما يربطه بها أقوى من الحب، هو أمر وجودي، معلقا بالقول: ”الحب شيء له عمر ومحكوم بظروف كثيرة، الحب شغلة اخترعها البشر“.

على صعيد آخر، كشف باسل خياط في تصريح سابق، السبب الكامن خلف غيابه عن السباق الرمضاني 2022؛ مبررا الأمر بالتزامه بعدة مشاريع تتطلب منه بعض الوقت، فضلا عن حاجته الملحة إلى استراحة وجيزة.