ميار الببلاوي ترد على اتهامها بالمبالغة بردّة فعلها عندما فوجئت بمشهد قديم لها
مشاهير أخبار المشاهير
06 أبريل 2022 15:32

ميار الببلاوي ترد على اتهامها بالمبالغة بردّة فعلها عندما فوجئت بمشهد قديم لها

avatar نسرين الرشيدي

ردت الفنانة المصرية ميار الببلاوي، على الهجوم الذي طالها بعد التصريحات التي أدلت بها لبرنامج ”سابع سما“ مع الإعلامية راغدة شلهوب، عن الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، وأيضا اتهام البعض لها بالمبالغة عند رؤيتها لمشهد جريء قديم لها كان قبل حجابها واعتزالها.

وأكدت ميار الببلاوي في تصريح لـ“فوشيا“، أنها لا تهتم بالترند، ولا تركض وراءه، وأنها بعيدة عن هذه المنطقة، ولا يشغلها هذه الأيام سوى التركيز في الطاعة والعبادات، موجهة الشكر لكل من دعموها بعد ظهورها الأخير باللقاء التلفزيوني، ومساعدتهم لها على الثبات على ما هي فيه.

ودافعت الببلاوي عن نفسها ضد من اتهموها بالمبالغة في ردة فعلها عند رؤيتها لأحد المشاهد التي قدمتها في بداية مشوارها والتي أسقطتها من حساباتها بعد ارتدائها الحجاب، قائلة: ”لم أبالغ في ردة فعل ولم يكن شعوري حينها مفتعل مثلما تردد، ولكني صعقت من المفاجأة وانهرت بالبكاء والصريخ لأن ابني كان معي في الاستديو، وكنت لا أحب أبدا أن يشاهد أي شيء يسيء لي أو يظهرني بشكل لا يحبه، خصوصا أن حياتي كلها تغيرت من أجله منذ حملي فيه“.

وأضافت: ”الحمدلله، تاريخي الفني كله لا يوجد به شيء أخجل منه أو يسيء لي، وهذا هو المشهد الوحيد الذي ندمت عليه، قدمته وعمري حينها 19 سنة أي كنت صغيرة جدا، ولم يكن لدي الخبرة وسعيدة بالتمثيل والشهرة، ولكن هذا حال أعمال إيناس الدغيدي التي معروف عنها أفكارها المتحررة، وتسبب لي هذا المشهد في مشكلة كبيرة مع أهلي، وهو حاليا لا يمت لي بصلة بعد توبتي“.

أما عما تردد بخصوص هجومها على هيفاء وهبي خلال الحلقة، أكدت أنها ليس لديها أي موقف شخصي مع هيفاء وهبي، أو عداوة ولا حتى معرفة من قبل، كما أنها لم تتعمد الإساءة لها أو ذكر اسمها من الأساس وأنها تكن للجميع كل الاحترام.

وأوضحت أن المذيعة طرحت عليها سؤالا بخصوص رأيها في ملابس وطريقة هيفاء، وكانت إجابها من الناحية الدينية، وبما يرضي الله، مشيرة إلى أنها ما زالت مصرة على رأيها في كونها أنها على معصية بالملابس العارية والإيحاءات التي تضمنتها أعمالها.

واستنكرت ميار الببلاوي، الهجوم الذي طالها بعد الحلقة، مؤكدة أنها لا ترى نفسها ملاكا أو قديسة، ولكنها إنسانة عادية لها ما لها وعليها مع عليها، وأنها ليست معصومة من الخطأ وتحاول دائما أن تجاهد نفسها، ولا تتحدث في شيء بلا علم بل أنها درست الفقه والشريعة وحصلت على إجازة بالدعوة، وهي أيضا دكتورة جامعية.

وعلقت أيضا على الهجوم الذي طالها بسبب ظهورها بمكياج مبالغ فيه من وجهة نظر البعض، مؤكدة أنها مثلما ذكرت إنسانة عادية وتحب الحياة والأزياء والمكياج، وفسرت الأمر بأنها كانت عائدة من حفل زفاف وعندما وصلت إلى الاستديو طلبت تخفيفه حتى يتلاءم مع ظهورها في البرنامج، ولكنهم رفضوا بحجة أن ديكور البرنامج قاتم وأن ظهورها بهذا الشكل سيكون مناسبا ولن يظهر بشكل مبالغ فيه.