طليقة معتصم النهار: الحمدلله الذي يُذهب الحب إذا حلّ الأذى
طليقة معتصم النهار: الحمدلله الذي يُذهب الحب إذا حلّ الأذىطليقة معتصم النهار: الحمدلله الذي يُذهب الحب إذا حلّ الأذى

طليقة معتصم النهار: الحمدلله الذي يُذهب الحب إذا حلّ الأذى

أحدثت لين برنجكجي طليقة الفنان السّوري معتصم النهار جدلاً بين الجمهور، بسبب الاقتباس الذي نشرته عبر صفحتها على "إنستغرام"، عبرت من خلاله أن الحبّ يذهب إذا حلّ الأذى.
وجاء في الاقتباس الذي نشرته لين برنجكجي: "الحمدلله الذي يُذهب الحبّ إذا حلَّ الأذى، ويسهِّل الهجر إذا ظهر الغدر، ويجعل لعباده من بعضهم عوضاً عن بعض".


واعتبر العديد من المتابعين أن الاقتباس موجه لطليقها الفنان معتصم النهار، لأن الطلاق وقع بين الثنائي دون توضيح الأسباب للجمهور، الأمر الذي فتح باب التكهنات من جديد بين المعلقين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول "الأذى والغدر" الذي تعرضت له طليقة معتصم النهار وذكرته في الاقتباس، والسبب الذي أنهى علاقتهما.
وعبرت لين برنجكجي في اقتباس آخر نشرته عبر حسابها الرسمي، أن اختيار ذاتها هو الربح الأكبر بالنسبة لها، ونشرت اقتباسا، جاء فيه: "سيكون اختيارك لنفسك أحد أكبر عوائدك".
وألمحت طليقة معتصم النهار سابقاً، في أول تعليق لها بعد انتشار أنباء انفصالها عن الممثل السّوري، أن الخلافات ليست جديدة بل هي نتاج تراكم لسنوات، وكتبت من خلال خاصية الـ "ستوري" عبر صفحتها على "إنستغرام": "نحن ننجو فقط بفضل الله ولطفه وفضله، الحمدلله على ما مضى، والحمدلله على ما نحن الآن، والحمدلله على ما هو آت، اللهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد قبل الرضا ولك الحمد بعد الرضا".


من جهته، لم يتطرّق الفنان السّوري معتصم النهار إلى الموضوع منذ إعلان الانفصال الذي تمّ قبل أسابيع في المحاكم السورية.
وكان الثنائي قد حذفا صورهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي وألغيا متابعة بعضهما، وتركا مجموعة صور تجمعهما مع ابنتهما.
وذكرت مصادر فنية حينها، أن الخلافات بين معتصم وزوجته لين برنجكجي ليست بجديدة، وأن علاقتهما تعاني من سنوات من عدم الاستقرار والتقلبات، وهو السبب الرئيسي الذي دفع الثنائي لاتخاذ قرار الطلاق، وهو الأمر الذي جعل بعض الناس يتكهنون بانفصالهما عن بعضهما عدة مرات سابقاً.
وأوضحت الأنباء أن الطلاق ليس حديثاً، بل تمّ قبل نحو شهرين من الآن، وأنّ لين وابنتها ساندرا تتواجدان الآن في منزلهما في سوريا، بينما يعيش معتصم النهار في بلد آخر.

logo
فوشيا
www.foochia.com