أول تصريح من كريس روك بعد "صفعة ويل سميث"
مشاهير أخبار المشاهير
31 مارس 2022 8:48

أول تصريح من كريس روك بعد "صفعة ويل سميث"

avatar أشرف محمد

في أول تصريح عقب ما حدث له في حفل الأوسكار قبل أيام، قال النجم كريس روك بأحد عروضه الكوميدية، ليلة أمس الأربعاء، في بوسطن، إنه لم يكن ينوي الحديث عن الصفعة التي تلقاها من ويل سميث على مسرح الأوسكار؛ لأنه لا يزال يحاول استيعاب ما حدث.

وتابع روك حديثه مخاطبا الجمهور الذي كان حاضرا فقرته الكوميدية في بوسطن ”ليس لدي الكثير لأقوله عن ذلك، لذا إن كنتم قد أتيتم إلى هنا من أجل سماع رد فعلي عن الواقعة، فأنا ما زلت أحاول أن استوعب ما حدث، ولهذا سوف يأتي وقت لأتحدث فيه عن الأمر“.

2022-03-BeFunky-collage-22-14

وبعد استقباله بوصلة من التصفيق الحار، واصل روك، 57 عاما، الذي ظهر ليلة أمس بإطلالة كلها باللون الأبيض، ليخاطب الجمهور في ذلك العرض الكوميدي الذي أقيم على مسرح ”ويلبور“ في بوسطن بقوله ”إذن، كيف كانت عطلتكم في نهاية الأسبوع؟“.

وما بدا واضحا من تصريحات روك التي قالها للجمهور في ذلك العرض أنه لا يود الحديث باستفاضة عن واقعة ويل سميث الآن، وأنه سيختار التوقيت الذي سيوضح فيه كل شيء، وأن ردة فعله قد تكون جادة أو فكاهية، لكنه سيكتفي الآن ببعض النكات.

2022-03-BeFunky-collage-21-13

وتابع بقوله ”أنا لم أتحدث مع ويل سميث منذ الواقعة، رغم كل ما سمعتموه بهذا الخصوص“. ولدى صياح اثنين من الحضور مرتين باسم ”ويل سميث“، حتى بدأت تتعالى أصوات الاستهجان في المكان، وبعدها بقليل، شوهد رجال الأمن وهم يقودون أحد الأشخاص إلى الخارج، بعد أن قاموا بضربه وطرده خارج المسرح، وفق تأكيدات الشرطة.

ثم عاود روك ليقول ”باستثناء بعض الأشياء الغريبة، الأمور تبدو جيدة الآن“، ليضحك الحضور فور سماعهم تلك الجملة، لأنهم يعلمون ما الذي يقصده بالضبط من وراء كلمة ”الأشياء الغريبة“. ثم واصل روك مداعبته الجمهور ببعض النكات والتعليقات الساخرة، التي تناول فيها عدة أمور بدءًا من تصرفات الأشخاص البدناء في ملاهي ديزني وانتهاءً برغبته في إجراء عملية ”قطع القناة الدافقة“ بعد مشاهدته النجم روبرت دي نيرو، 78 عاما، وهو يتجول وبرفقته طفل صغير. وكذلك تحدثه بسخرية عن الطريقة التي ينفق بها كل أمواله على النساء وغير ذلك من المواضيع الهزلية.

2022-03-BeFunky-collage-20-14

وجاء ذلك بالتزامن مع كشف تقارير عن معلومات متعلقة بكواليس ما حدث عقب ما فعله ويل سميث مع كريس روك في حفل الأوسكار، حيث تبين أن سميث رفض مغادرة الحفل بعد أن طالبه مسؤولو الأكاديمية بذلك، حيث أصر على البقاء، لينتهك بذلك قواعد السلوك التي تعتمدها الأكاديمية في جميع الحفلات التي تنظمها لتسليم الجوائز سنويا.