هيفاء وهبي: ما حدث يعد أعظم فضيحة في تاريخ التلفزيون
مشاهير أخبار المشاهير
30 مارس 2022 12:09

هيفاء وهبي: ما حدث يعد أعظم فضيحة في تاريخ التلفزيون

avatar محمد موسى

تفاعلت النجمة اللبنانية هيفاء وهبي، مع صفعة الممثل ويل سميث المدوية لمقدم حفل جوائز الأوسكار الكوميدي كريس روك، بعد أن سخر الأخير من زوجة سميث بسبب حلق شعرها.

وأكدت وهبي أن ويل سميث وقف دفاعا عن احترام زوجته، لكن نفذ ذلك بـ“قلة احترام“، مضيفة: ”لكن في هذا الوقت فهو وقف دفاعا عن زوجته، فكانت أعظم فضيحة في تاريخ التليفزيون“.

2022-03-6243f5214c59b744e55c6c5b

وشدّدت صاحبة أغنية ”لو كنت“ وهي أحدث أغانيها، على أن الرجل أمام خيارين في العلاقة: ”إما أن يقف ويكون الرجل الذي تحتاجه، أو يجلس لترى هي الرجل الذي يقف خلفه“.

وسخرت النجمة اللبنانية في حال حصل الموقف ذاته في منطقتنا العربية، قائلة بأن الزوج كان ليشاركه في المزاح، وإذا سألته زوجته لماذا لا يدافع عنها يرد عليها: ”حبيبتي لشو نبين مقهورين ونعمله قيمة؟“.

2022-03-6243f53f4c59b759f6103f85

وحظي رأي هيفاء وهبي بإشادة العديد من المتابعين، كما انضمت الفنانة اللبنانية للنجمات اللاتي ساندن ويل سميث، كان بينهن الممثلة المصرية عبير صبري التي كتبت: ”صفعة ويل سميث لمقدم حفل الأوسكار كريس روك على السخرية من شعر زوجته المريضة بالثعلبة، صفعة لكل المتنمرين“.

وأضافت صبري أن ردة فعل ويل سميث كانت عنيفة، لكنها وجدت أن هذا الفعل هو المستحق لكل متنمر، معلقة: ”ربما كان رد فعل عنيفا من ويل سميث لكني أثق أن هذا القلم سيجعل كل متنمر يفكر كثيرا قبل أن يلقي سمومه وسخافاته، وقلة إنسانيته في وجه الآخرين.. لم أحب الموقف لجميع الأطراف، لكن هذا الموقف علامة عدم تقبل الإهانة علنا، وردها علنا أيضا“.

2022-03-5656-2-933x564-1

وفي الشأن الدرامي؛ تشارك هيفاء وهبي في فيلم ”رمسيس باريس“ للمخرج أحمد خالد موسى، حيث صورت جزءا من مشاهدها في العاصمة الفرنسية باريس.

وتجسد وهبي شخصية فتاة شعبية بسيطة تدعى ”حنين“ تجد نفسها تتواجد في أوروبا، ولا تستطيع استيعاب تلك الصدمة.

وأوضحت النجمة اللبنانية أن تصوير الفيلم سوف يتوقف خلال الفترة الحالية، بسبب انشغال بعض أبطاله بتصوير أعمالهم المشاركة في سباق الدراما الرمضانية، على أن يتم استئناف التصوير بعد ذلك في القاهرة.

2022-03-22112211-966x564-1

وتدور أحداث الفيلم في إطار كوميدي حول صندوق يضم أداة سحرية تستطيع نقل الشخص الذي يستخدمها من مصر إلى فرنسا، وتنقلب الأمور رأسا على عقب عندما يتم العثور على الصندوق من قبل مجموعة من الأشخاص ليجدوا أنفسهم في العاصمة الفرنسية، دون أن يفهموا ما حدث معهم، ويحاولون العودة مرة أخرى.