مريم أوزرلي وباسل الزارو يظهران معا مجددا.. هل عادت علاقة حب؟
مشاهير أخبار المشاهير
30 مارس 2022 6:53

مريم أوزرلي وباسل الزارو يظهران معا مجددا.. هل عادت علاقة حب؟

avatar أروى الزعبي

نفى الممثل المصري باسل الزارو أن تكون هناك أي علاقةٍ تجمعه بالنجمة التركية مريم أوزلي غير الصداقة، وذلك عقب ظهورهما معا في حفل أقامته إحدى المجلات، والذي أقيم داخل ”متحف المستقبل“ بمدينة دبي.

وقالت النجمة التركية خلال تصريحٍ إعلامي لها: ”أظن أنكم رأيتم صورا خاصة في السابق“ ليتابع باسل بالقول: ”لطالما كنا صديقين والآن التقينا في نفس البلد مرة أخرى“، مشيرا إلى أنه يدعم مريم بشكل كامل في الحياة ولباقي حياتهما.

وظهر الثنائي خلال اللقاء وهما يؤكدان صداقتهما باحتضان بعضهما، ويضحكان ساخرين من الشائعات التي طالتهما، والتي أكدت وجود علاقةٍ عاطفية بينهما.

وكان ظهور الثنائي معا في دبي شكّل مفاجأةً للجميع، وأعاد للواجهة تلك الشائعات حول علاقتهما العاطفية وانفصالهما، حيث تساءل الجمهور ما إذا كانت المياه قد عادت إلى مجاريها.

وتعود قصة تلك الشائعات إلى عام 2018، ففي تلك الفترة كان باسل الزارو ومريم أوزرلي يلتقيان كثيرا، وينشران صورهما معا، الأمر الذي جعل شائعة وجود علاقة بينهما تنتشر بقوة، لتقوم بعدها النجمة التركية بحذف كل صور باسل وألغت متابعته وهو ما فسره البعض أنهما انفصلا.

2022-03-4df91baff52c4ae055ed4927f100235690b2df5c-300318080957

يُذكر أن النجمة التركية كانت قد احتفلت منذ نحو عامٍ من الآن، بقدوم طفلتها الجديدة التي أنجبتها، وشاركت الجمهور اللحظات الأولى من ولادتها عبر صفحتها على إنستغرام.

وكشفت أوزرلي أن اسم مولودتها الجديدة هو ”ليلى“، كما كتبت رسالة جاء فيها:“ ”أمس 8 يناير 2021 .. عزيزتي (ليلي كواي) أنا و(لارا جيمي) – ابنتها الأولى – ووالدك سعداء للترحيب بك في عائلتنا.. الله يحميكي“.

وظهرت الممثلة التركية في صورتين؛ وهي نائمة، وتضع طفلتها على صدرها، فيما ظهرت في الصورة الثانية، وهي ترضع الصغيرة.

وكانت مريم قد رفضت حينها كشف هوية والد الطفلة، أو قول اسمه مكتفية بالكشف عن جنسيته الأمريكية، الأمر الذي عرضها للانتقاد لحملها من دون زواج للمرة الثانية، حيث ولدت طفلتها الأولى أيضا من دون زواج.

وردت مريم حينها على انتقادات حملها للمرة الثانية بدون زواج، وقالت إنه لا يحق لأحد أن يحكم على أحد، مشيرةً إلى أنها ممتنة للتجربة التي عاشتها وأنها لا تهتم بما يقال حول ذلك.