بريتني سبيرز: فكَّرت في تكبير أثدائي لكني تراجعت لهذا السبب
مشاهير أخبار المشاهير
25 مارس 2022 11:23

بريتني سبيرز: فكَّرت في تكبير أثدائي لكني تراجعت لهذا السبب

avatar أشرف محمد

كشفت مغنية البوب الشهيرة، بريتني سبيرز، في منشور مطول لها، يوم أمس، عبر حسابها على ”إنستغرام“ أنها سبق أن فكرت في الخضوع لعملية تكبير الثدي ثم تراجعت عن الأمر.

وقالت بريتني، التي تبلغ من العمر 40 عاما، والتي سبق لها إنكار تكبيرها مؤخرتها، إنها قامت بزيارة أحد الأطباء لاستشارته بخصوص عملية تكبير الثدي، لكنها لم ترجع إليه مرة أخرى، بعد تعرضها لتجربة سيئة، خاصة وأن ذلك كان وقت وصاية والدها عليها.

وصبت بريتني جزءا من غضبها في منشورها على والدها، جامي سبيرز، الذي قالت عنه إنه دائما ما كان ينتقدها بسبب ”سمنتها“، وكذلك تذكرها تلك الفترة الصعبة التي كانت تتلقى فيها الأدوية النفسية، التي كانت تخشى من أن تتسبب في ”وفاتها دماغيا“.

وبدأت بريتني منشورها بالحديث عن مدى صعوبة العيش في لوس أنجلوس، وأنها سبق أن فكرت في تكبير ثدييها، حيث قالت: ”أثدائي صغيرة إلى حد ما، وأنا أقصد أنها تبدو جيدة باستخدام حمالة الصدر المناسبة، لكني كنت قلقة مما سيخبرني به الطبيب. لقد خسرت حوالي 3.5 كيلو جرام من وزني في آخر 6 أشهر وهذا كثير بالنسبة لي! وأنا فعليا جزء من مجتمع النساء ذوات الأثداء الصغيرة.. وأشعر أن أثدائي تنكمش“.

وأبدت بريتني تذمرها من اضطرارها لصعود السلم 8 مرات في عيادة جراح التجميل لتقابله من أحد المداخل الخاصة، ومن ثم اضطرارها الانتظار 15 دقيقة؛ كي يُسمَح لها بالدخول.

وتابعت بريتني بقولها: ”وبعدها لم أرجع لهذا الطبيب مجددا، خاصة بعدما شاهدت ممثلة في التلفزيون لدى عودتي للمنزل وهي تتحدث عن النجمات اللواتي يتظاهرن بأن جمالهن طبيعي، وهن في الحقيقة يخضعن لأفضل علاجات التجميل وكثير من أدوات تحسين الصور الرقمية، التي يروجن بها لأنفسهن عبر مواقع التواصل الاجتماعي“.

كما تحدثت بريتني عن أن جلسات التصوير التي كانت تجريها لها المجلات خلال سنوات وصاية والدها عليها لم تكن تنصفها، حيث لم تكن تُظهِر جمالها بالشكل المفترض، لاسيما وأن والدها دائما ما كان يخبرها في تلك الفترة بأنها تبدو سمينة على المسرح، وهو ما كان يشعرها بالخزي والاهانة، موضحة أنها تتذكر أنها لم تظهر بإطلالة جميلة إلا مرة واحدة فقط على أحد الأغلفة طوال فترة الوصاية التي امتدت 13 عاما.

ثم نوهت بريتني إلى أنها ترى أن الأشخاص السعداء والواثقين بأنفسهم هم أشخاص جذابين حقا، وختمت بنصحها المتابعين بضرورة عمل بحث عن تلك الجراحات التجميلية نظرا لصعوبتها قبيل الإقدام عليها، ونصحتهم كذلك بأن يتعلموا أن يحبوا أنفسهم.