موقف طارق الشناوي بعد اعتراض هالة خليل على منصب حسين فهمي الجديد
مشاهير أخبار المشاهير
16 مارس 2022 19:49

موقف طارق الشناوي بعد اعتراض هالة خليل على منصب حسين فهمي الجديد

avatar نسرين الرشيدي

علق الناقد الفني المصري طارق الشناوي، على قرار تولي مواطنه النجم حسين فهمي رئاسة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي خلفا للمنتج محمد حفظي، وهو القرار الذي استقبله الوسط الفني بحفاوة شديدة، بينما سجلت المخرجة هالة خليل اعتراضها، وطالبت بإعادة النظر.

وأكد الناقد طارق الشناوي لـ“فوشيا“، أن حسين فهمي فنان له تاريخ واسم كبير وقيمة وقامة فنية، وكان له تجربة ناجحة من خلال رئاسته للمهرجان في الفترة من 98 حتى 2001، وبالتالي لديه خبرة عريضة بهذا الشأن.

2022-03-6698211-1355336654

وأشار إلى أن هناك أمرا لا يعلمه الكثيرون، وهو أن حسين فهمي كان قد تم ترشيحه قبل الاستعانة بالمنتج محمد حفظي عام 2018، لتولي رئاسة المهرجان مرة أخرى ولكنه اعتذر حينها، وبالتأكيد كان لديه أسبابه وقد يكون أيضا له شروط لم تتوافر حينها، إلى أن تجدد العرض، والذي استقبله بالموافقة.

وأضاف الشناوي، أن حسين فهمي يستلم مهرجانا قدم دورات ناجحة على مدار الأربع سنوات الماضية، وهي فترة المنتج محمد حفظي والتي لا شك أنها كانت من أهم السنوات في تاريخ المهرجان، حيث نجح الأخير بأن يحقق نقلة نوعية وإنجازات عديدة، وأعاد للمهرجان بريقه، وأيضا أعاد له الجمهور الذي كان قد عزف عنه، وهذا موثق بالأرقام.

وأوضح أن تجربة حفظي كانت مهمة للغاية، وظل 4 سنوات يواصل عمله بجدية، رغم أنه كان يرغب في أن يقدم ثلاث دورات فقط، وبمجرد أن انتهت علاقته بالمهرجان، بدأ التفكير في من سيقود المسيرة، وحل النجم حسين فهمي ليستكمل النجاح السابق.

وعن توقعاته للدورة المقبلة برئيسها الجديد، أكد طارق الشناوي، أنه يثق تماما بأن النجم حسين فهمي سيضيف المزيد للدورة المقبلة، خصوصا أن هذا ليس غريبا عنه، حيث نجح في ذلك من قبل، واستطاع أن يقدم شيئا مغايرا عما كان قبله، وهذا ما جعله يقبل مرة أخرى.

2022-03-BeFunky-collage-26-2-1

وعلق طار الشناوي على اعتراض المخرجة هالة خليل، على قرار تولي حسين فهمي للمهرجان، وإسناد ذلك للسن، قائلا: ”بالتأكيد من حق كل شخص أن يقول رأيه، وهالة خليل مخرجة مهمة ومن حقها أن تسجل اعتراضها، ولكن مع كامل احترامي وتقديري لها، أرى أنه اعتراض غير منطقي، لأن العمر الزمني ليس فيصلا أو مقياسا ولكن المهم ما يقدمه وخبرته هذا إلى جانب كون فهمي متجددا ومرنا ومُلما بكل التفاصيل، وكان أصغر من عمره الحالي بأربع سنوات واعتذر عن المهمة“.