بريتني سبيرز: لا أريد أن أكون محبوبة.. أريد أن يخافني الجميع
مشاهير أخبار المشاهير
16 مارس 2022 10:14

بريتني سبيرز: لا أريد أن أكون محبوبة.. أريد أن يخافني الجميع

أكدت النجمة بريتني سبيرز، في منشور لها على إنستغرام، أنها لا تريد أن تكون محبوبة، وإنما تريد أن يخافها الناس، وأن ذلك هو الدرس الذي تعلمته من الحياة مؤخرا.

واستعرضت بريتني في الوقت نفسه، مجموعة من إطلالاتها المميزة التي خطفت بها انتباه المتابعين، موضحةً في سياق منشورها أن رحلتها الأخيرة إلى لاس فيغاس، جعلتها تنظر للحياة بشكل مختلف؛ إذ ثبت لها أن تعاملها بلطف مع الناس يضر بها أكثر مما يفيدها.

وأرفقت بريتني، 40 عاما، مع ذلك المنشور، بعض الصور الخاصة بها مرتدية بلوزة سوداء أظهرت جزءا من بطنها، إلى جانب تنورة سوداء قصيرة مرتفعة الخصر ومقصوصة بشكل مائل من أسفل، أبرزت ساقيها المتناسقتين أمام الكاميرا.

وأكملت بريتني إطلالتها برفع شعرها لأعلى وتصفيفه على هيئة ذيل حصان منفوش، ثم وضعت يدها اليسرى على بطنها، خلال وقوفها مبتسمة أمام الكاميرا لالتقاط بعض الصور.

كما ظهرت بإطلالات أخرى، من ضمنها إطلالتها ببلوزة بيضاء بدون أكمام، مزودة بأشرطة رفيعة مزينة بتصميمات ذهبية معقدة، إلى جانب ليغينغز فضي لامع أنيق.

وظهرت كذلك في إطلالة ثالثة ترتدي فيها بلوزة منقوشة غريبة الشكل تتكون من تلاقيط ملونة بتدرجات الأزرق، الوردي والأصفر، أظهرت هذه المرة جزءا كبيرا من بطنها، إلى جانب بنطلون جينز ضيق داكن اللون، مع نظارة شمسية إطارها أبيض اللون.

وعلى الرغم من حالة البهجة والتفاؤل التي حاولت أن تنقلها بريتني للجمهور في المنشور عبر صور إطلالاتها التي نشرتها، لكن بدا من الواضح أنها كانت مليئة بالمشاعر السلبية خلال تذكرها تلك الفترة العصيبة التي كانت تستضيف فيها بعض الأشخاص في لاس فيغاس.

وهو ما علقت عليه في منشورها الذي وضعته يوم أمس عبر حسابها على إنستغرام بقولها: ”الشيء الوحيد الذي أعلمه حين كنت معتادة على الذهاب إلى فيغاس هو تحيات ولقاء يمتد إلى ساعة مع 40 شخصا كل ليلة، يلتقطون لي أسوأ الصور، ومن ثم أقوم بإحياء حفل على مدار ساعتين“.

وتابعت: ”دعوني أخبركم أن وقت الزيارة هذا أعطاني نظرة جديدة عن معنى الحياة، ورجاء لا تشفقوا عليَّ كما تفعل مدلكتي حين تقول لي إن الناس يحبونني، ففي الحقيقة أنا لا أريد أن أكون محبوبة، بل أريد أن يخافني الجميع. فهذا الحب والتعامل بلطف عرضاني للإيذاء، لذا خذوا شفقتكم، واحتفظوا بها لأنفسكم“.