منظمة حفل شيرين بالكويت توضح حقيقة معاناتها النفسية وسبب إطلالتها
مشاهير أخبار المشاهير
15 مارس 2022 10:40

منظمة حفل شيرين بالكويت توضح حقيقة معاناتها النفسية وسبب إطلالتها

avatar خلدون ضامر

كشفت فاطمة حمادة، منظمة حفل الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب في مهرجان ”فبراير الكويت“ حقيقة معاناة الأخيرة من أزمة نفسية واكتئاب حاد بعد بكائها على المسرح وظهروها بإطلالة غريبة تعرضت على إثرها للهجوم.

وقالت حمادة إن شيرين كانت على عكس ما قيل عنها، فظهرت بسعادة كبيرة خلال الحفل؛ لأنها التقت مجددًا بجمهورها الكويتي، بعد آخر حفلاتها في الـ 2018.

وأضافت أن سبب بكاء الفنانة المصرية على المسرح يعود لأنها حسّاسة متأثرة بأغنية حزينة أدتها، ولكنها كانت سعيدة في أغانيها الأخرى وقدمت أحاسيس متعددة من خلال الحفل.

كما أكدت أن شعور شيرين بالضيق أو الحزن أو أزمة نفسية أنباء ”غير صحيحة“، بل كانت الفنانة المصرية مبتسمة وسعيدة طوال الحفل وفي الكواليس.

أما بشأن إطلالتها التي وُصفت بالغريبة، وتعرضت على إثرها للهجوم من نقاد فنيين وجمهور، فقد اعتبرت فاطمة حمادة أن هناك مبالغة في هذا الهجوم ضد الفنانة؛ لأن الأخيرة اختارت الظهور بإطلال كاجوال تناسب مكان الحفل المقام على حلبة سباق وفي مكان خارجي، لذلك فالملابس مناسبة له ووصفت إطلالتها بالعفوية.

وأكدت منظمة الحفل في تصريحاتها لـ“إي تي بالعربي“ بأن وقوع خلافات في الحفل بحجة رفض شيرين الغناء مع المطرب آدم، الذي سبقها في الحفل، لم تكن صحيحة إطلاقًا، بل عّبرت الفنانة المصرية عن سعادتها لتواجده؛ لأنها تحبه، وكشفت أيضا عن تواجد أكثر من 4 آلاف متفرج في الحفل.

في غضون ذلك؛ أكدت فاطمة حمادة تعاقد شيرين عبد الوهاب مع سارة الطباخ لإدارة أعمالها في الفترة الحالية، وأشادت بمديرة أعمالها الجديدة وطريقتها الاحترافية في الحفل، وقالت إنها لم تقدم أي استثناءات لشيرين، وأن الأخيرة لم تأت للكويت بطائرة خاصة بل بطيران تجاري عادي.

وكان مصمم الأزياء التونسي ”سوشا“ قد أعرب عن استغرابه من اللوك الذي ظهرت به شيرين في مهرجان ”فبراير الكويت“، لا سيما وأنه تعوّد على رؤية الفنانة في كامل أناقتها وجمالها منذ بداياتها الفنية.

وقال سوشا لـ“فوشيا“ إن شيرين عبد الوهاب ما زالت تعيش في حالة اكتئاب حادة، وهذا واضح جدا من خلال تصرفاتها وطريقة اختيارها لملابسها وإطلالاتها بحفلاتها الغنائية، ولكنها لا تعلم أن تلك الحالة تؤثر بشكل كبير أيضا على جمهورها وعشاقها؛ لذا تمنى خروجها منها وعودتها مرة أخرى إلى طبيعتها.

وأوضح أن شيرين مرت خلال الفترة الماضية بتجربة قاسية في حياتها العاطفية، ولكن يجب عليها ألا تنظر إلى الأشياء الناقصة في حياتها وتلتفت إلى الإيجابيات الكثيرة الموجودة لديها، ويكفي موهبتها الجبارة وحب الملايين لها من كافة أنحاء الوطن العربي.

ولفت مصمم الأزياء إلى أن اختيار شيرين لإطلالاتها الأخيرة كان الغرض منه الكشف للجمهور عن حالتها النفسية السيئة؛ إذ أرادت إخبارهم أنه ليس لديها الرغبة أو القدرة على الاهتمام بنفسها وشكلها، بالرغم من أنها لو تحمست للمسألة فيمكن أن تظهر بأفضل إطلالة؛ لأن أشهر مصممي الأزياء في العالم العربي يتشوقون للعمل معها.

كما هاجم الستايلست اللبناني أرين أرضروميان إطلالة شيرين عبد الوهاب في مهرجان ”فبراير الكويت“، وعلق: ”ما ارتدته لا هوية له“.

وأضاف أرضروميان بأنه لا يوجد شيء يبرر ما اختارته شيرين عبد الوهاب، مؤكدا أنه من المعيب جدا أن تطل على جمهورها بهذ ا الزي الذي لا يصلح سوى لزيارة الأقارب والجيران حسب رأيه.