جيجي حديد تُحرج "فوغ" بسبب فلسطين.. والمجلة تتعرض لانتقادات شديدة
مشاهير أخبار المشاهير
10 مارس 2022 9:43

جيجي حديد تُحرج "فوغ" بسبب فلسطين.. والمجلة تتعرض لانتقادات شديدة

avatar سعد يوسف

تعرضت مجلة ”فوغ – Vogue“ الأمريكية الشهيرة لانتقادات لاذعة، بعد حذفها كلمة ”فلسطين“ من تدوينة عارضة الأزياء العالمية جيجي حديد، التي أعلنت من خلالها التبرع بأرباحها من عروض أزياء موسم خريف 2022 لجهود الإغاثة في أوكرانيا وفلسطين.

وذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أن ”فوغ“ أعادت نشر تدوينة جيجي حديد عبر حسابها في إنستغرام، لكن سرعان ما عدّلت منشورها بحذف كلمة ”فلسطين“ منه، وذلك بعد اتهامها بـ“تأجيج نيران معاداة السامية“.

2022-03-BeFunky-collageo99911111171

وكانت جيجي حديد قالت في تدوينتها: ”على خطى صديقتي ميكا أرغناراز، أتعهد بالتبرع بأرباحي من عروض خريف 2022 لمساعدة أولئك الذين يعانون من الحرب في أوكرانيا، وكذلك الاستمرار في دعم أولئك الذين يعانون من الشيء نفسه في فلسطين“.

وأشارت الصحيفة إلى أن المجلة المختصة بعالم الأزياء والموضة، تلقت عبر حسابها في إنستغرام العديد من التعليقات الغاضبة، لمقارنتها الحرب في أوكرانيا بالوضع في فلسطين، وهو ما دفعها لحذف ”فلسطين“ من منشورها.

ولم تكتف المجلة بحذف ”فلسطين“ من النص السابق، بل قامت كذلك بحذف ما قالته جيجي حديد ذات الأصول الفلسطينية، في نهاية تدوينتها ”اخرجوا من فلسطين. سلام. سلام. سلام“.

وعلى إثر ذلك، تعرضت ”فوغ“ لهجوم واسع، ووجهت إليها اتهامات بالتحيّز ضد الفلسطينيين لصالح الإسرائيليين.

وكتب مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي تعليقات غاضبة حول الأمر، حيث علّق أحدهم قائلاً ”ضع الاقتباس الأصلي عن فلسطين. فلسطين دائمًا وإلى الأبد. عارٌ عليك فوغ لتعديل بيان جيجي الأصلي“.

كذلك، علقت هاجر حميد عبر حسابها في تويتر، ”قالت أيضًا إنها تتبرع لفلسطين، لكن يبدو أن هذا قد يمر دون أن يلاحظه أحد وفقًا لمعايير المجلة“.

بدورها، كتبت سارة حاجي ”لم تصدر Vogue بعد بيانًا حول سبب تعديل بيان جيجي حديد، كان عليهم أن يقتبسوا بشكل مباشر من جيجي حديد نفسها، ولكن إذا كان هناك أي شيء، فهذا مثال ممتاز على أن مجرد قول كلمتي ”فلسطين“ أو ”فلسطيني“ يعتبر أمرًا سياسيًا وخطيرًا بطبيعته“.

لاحقا، أعادت المجلة الأمريكية نشر تدوينة جيجي حديد، متضمنة الجزء الأول فقط منها، والذي تعلن من خلاله التبرع لصالح المتضررين في أوكرانيا وفي فلسطين، مع ملاحظة تركها المحرر ”لقد قمنا بتحديث هذا التعليق ليعكس بدقة بيان جيجي حديد بشأن تبرعها“.

وتجاهلت المجلة الجزء الأخيرة من تدوينة حديد، الذي دعت فيه إلى السلام في فلسطين.