نقل رهف القحطاني للمستشفى بعد تجميل أنفها.. وهذه تطورات حالتها
مشاهير أخبار المشاهير
08 مارس 2022 22:13

نقل رهف القحطاني للمستشفى بعد تجميل أنفها.. وهذه تطورات حالتها

avatar تقوى الخطيب

أعلن الحساب الرسمي لمشهورة سناب شات السعودية رهف القحطاني ”وذ نكهة“ عن تدهور حالتها الصحية ونقلها إلى المستشفى، للمرة الثانية عقب خضوعها لعمليتي تجميل الأنف وإزالة فيلر الشفاه.

ونشر حساب رهف القحطاني، صورا لها وهي في المستشفى، وطلبت المسؤولة عن حسابها من متابعيها أن يذكروا الله، في إشارة منها إلى تدهور حالة رهف الصحية بسبب الحسد.

View this post on Instagram

A post shared by Meez Mh (@_790k)

وفي مقطع فيديو آخر؛ ظهرت رهف أثناء نقلها بسيارة الإسعاف، بعد معاناتها من ارتفاع حرارة جسمها بشكل كبير؛ ما استدعى نقلها للمستشفى.

وشاركت رهف القحطاني بعد تحسن حالتها واستقرارها مقطع فيديو أوضحت من خلاله أن تعليقات المتابعين على شكل أنفها جعلتها تخضع بالفعل لهذه العملية، وعلقت قائلة: ”أنا سويته لنفسي، كان عاجبني شكلي، بس من كثر ما الناس تتكلم عن شكلي وهي خلقة الله، وأنا جميلة ما شا الله تبارك الله، وواثقة من نفسي بس قلت ليش لانهم خلوني أركز عليه، فقلت لازم أرفعه واخليه مستقيم“.

View this post on Instagram

A post shared by Meez Mh (@_790k)

وكانت الفاشينيستا السعودية قد فاجأت متابعيها، بإجراء عملية تجميل في أنفها، غيرت من ملامح وجهها، إذ لم يتعرف الجمهور عليها إلا من من خلال صوتها.

وظهرت رهف القحطاني بمقطع فيديو شاركته عبر حسابها في سناب شات بوجه منتفخ وهي تضع الجبيرة على أنفها، وعلقت: ”سويتها للحين منتفخ عشان الجبيرة إلى على خشمي شرايكم، مو رهف صح، سويت الخشم يجنن، قطنة، ما عليكم من الانتقادات تروح، الخشم ما شفتوه خيال فمرة عاجبني طبعا شلت الفيلر ابي وجهي باربي“.

وجاء إجراء العملية بعد أيام من كشف رهف، خضوعها لحقن فيلر في أنفها؛ ما تسبب لها بمشاكل عديدة وانتفاخات لم تكن لديها من قبل.

ووثقت رهف القحطاني حينها مقطع فيديو عبر حسابها في سناب شات، أوضحت من خلاله أثر فيلر الأنف على شكلها قائلة: ”ضربت فيلر على أساس إنه بيرفعلي الأرنبة، صارت المادة تنزل لتحت وعندي نفخة في الأنف، ما كانت فيني، رحت وقت أبغى اذوبها، وخذيت موعد، وصار في نفخة من جوانب الأنف، ولا هذه النزلة الأرنبة موجودة، كله من الفلر لا أحد يسوي فيلر في خشمه، يلعبون عليك كذابين، لا تسوونها خطيرة“.