جيجي حديد تتبرع بأرباحها من أسابيع الموضة لفلسطين وأوكرانيا
مشاهير أخبار المشاهير
08 مارس 2022 10:44

جيجي حديد تتبرع بأرباحها من أسابيع الموضة لفلسطين وأوكرانيا

أعلنت عارضة الأزياء الأمريكية من أصول فلسطينية، جيجي حديد، عزمها التبرع بكامل الأرباح التي تحققها من عروض أسابيع الموضة لهذا الموسم (خريف 2022) من أجل مساعدة الأوكرانيين المتضررين من الغزو الروسي لبلدهم، واستمرار دعم أولئك الذين يعانون ظروفا مشابهة في فلسطين.

جاء ذلك في بيان نشرته جيجي حديد، (26) سنة، عبر حسابها في تطبيق ”إنستغرام“، وأرفقته بمجموعة من الصور ومقاطع الفيديو من مشاركاتها في عروض الأزياء المختلفة، جاء فيه: ”إن التزامنا بجدول أعمال معد مسبقا لشهر عروض الموضة يعني أن نستمر أنا وزملائي في تقديم عروض الموضة أثناء أوقات صادمة ومأساوية في تاريخ العالم“.

وأضافت: ”لا نملك القدرة على تعديل معظم جداول أعمالنا، لكننا نرغب في الاستفادة من الظهور في عروض الأزياء لتحقيق أهداف إنسانية“، مشيرة إلى أن خطوتها هذه تأتي ”تجاوبا مع دعوة عارضة الأزياء الأرجنتينية ميكا أرغاناراز بالتبرع بجزء من أرباح أسابيع الموضة لصالح ضحايا الحرب في أوكرانيا“.

واختتمت بيانها بالقول: ”يجب أن تبقى أعيننا مفتوحة على ظروف جميع ضحايا المعاناة الإنسانية؛ فالأبرياء هم من يدفعون ثمن الحرب في النهاية وليس القادة.. أتمنى أن نرى بعضنا بعضا كإخوة وأخوات بعيدا عن السياسة وبعيدا عن العِرق والدين، اصنعوا السلام. أوكرانيا. فلسطين“، وأرفقته برمز تعبيري لحمامة بيضاء تشير إلى السلام.

View this post on Instagram

A post shared by Gigi Hadid (@gigihadid)

وكانت عارضة الأزياء الأرجنتينية، ميكا أرغاناراز، (29) سنة، حثّت المشاركين في عروض الموضة في جميع أنحاء العالم على التبرع بجزء من أرباحهم من أجل مساعدة المتضررين من الحرب الروسية الدائرة منذ أكثر من عشرة أيام في أوكرانيا، وأعلنت عن تبرعها بدخلها لصالح منظمات إنسانية في أوكرانيا.

كذلك، أعلنت بيلا حديد، (25) سنة، وهي شقيقة جيجي حديد دعمها للمبادرة وتبرعها بجزء من أرباحها، ونشرت عبر خاصية الستوري في حسابها بـ“إنستغرام“ مجموعة من الروابط لمنظمات الإغاثة التي تعمل على إنقاذ ضحايا الحرب الروسية – الأوكرانية، ودعت زملاءها للسؤال عن أصدقائهم في روسيا وأوكرانيا وتفقد أحوالهم.

وقالت بيلا في تدوينتها: ”لدينا العديد من الأصدقاء والزملاء وعارضات الأزياء في أوكرانيا وفي روسيا.. يرجى التأكد من أصدقائك الأوكرانيين والروس عما إذا كانوا بخير أو إذا كانوا بحاجة إلى أي دعم. إذا كان هناك أي شيء يمكننا القيام به من أجلهم سواء يجب فعل ذلك ومعرفة كيف يمكننا تقديم المساعدة لهم“.