سيرين عبد النور: أتمنى فقدان حاسة السمع.. وزوجي سند حقيقي
مشاهير أخبار المشاهير
04 مارس 2022 12:11

سيرين عبد النور: أتمنى فقدان حاسة السمع.. وزوجي سند حقيقي

avatar جورجيت حماتي

كشفت النجمة سيرين عبد النور لجمهورها عن بعض أطباعها وملامح شخصيتها خارج العمل، قائلة إنها ”عصبية إلى أبعد الحدود، ولدرجة مخيفة“، إلا أنها تسعى لعدم الوصول إلى قمة الغضب بالاستفادة من بعض الحلول.

وأضافت أنها أحياناً تضطر للكذب في حال تعرضها للحرج الشديد، كعدم تذكرها لاسم شخص معين، أو عدم رغبتها في الخروج لقضاء بعض الزيارات، بينما تتمنى أن تتخلص من استخدام الهاتف المحمول الذي تستخدمه كثيراً في لعبة ”كاندي كراش“ الشهيرة.

وبينت عبد النور أن الدولفين هو من أكثر الحيوانات تطابقاً معها في الصفات إذ إنه حيوان مائي، وهي أيضاً من مواليد برج الحوت، وهو من الأبراج المائية، ويتصف أصحاب هذا البرج بأنهم محبون لجميع الناس على اختلافهم، ويتمتعون بطيبة قلب وحنان لا نظير لهما بحسب قولها.

2022-03-243211951_235445758549615_7186811865405852583_n

وتمنت عبد النور ضمن برنامج ”بلا رقابة“ لمّ شمل جميع الأطفال المشردين، وتأمين المسكن والملبس وظروف التعليم المثالية لهم، كما ترى أنه من الواجب على الغني أن يساعد الفقير، والوقوف بصف المؤيدين والداعمين للتبرع بالأعضاء، وأول ما يمكن أن تتبرع به هو قلبها.

وصرحت سيرين أنها متسامحة مع من يخطئ بحقها إلا أنها لا تنسى الإساءة فالحياة أجمل من أن تضيع في الحقد والبغض، وبالوقت ذاته، قالت إنها تتمنى لو تفقد حاسة السمع حفاظاً على الأذن من أصوات المتحدثين بالسوء، أو فقدانهم للنطق بغرض الكف عن الانتقاد اللاذع للناس والتقليل من شأنهم.

كما كشفت الفنانة اللبنانية، في إطلالة ثانية لها عبر برنامج ”سهرانين“ مع الفنان أمير كرارة عن بداية مشوارها الفني في مسلسل ”ابنتي“ عام 2003 والذي قدمت فيه دور طبيبة نفسية بعد إعطاء كاتب العمل شكري أنيس فاخور لها فرصة الظهور في المسلسل.

وبينت سيرين أنها التقت بزوجها فريد رحمة للمرة الأولى في كواليس العمل، وتبادلا نظرات الإعجاب ليتم زواجهما عام 2007، ووصفت سيرين فريد بأنه زوج مثالي، وسند حقيقي على عكس ما يظن البعض، فيما يتعلق بامتناع الرجل الشرقي عن مساعدة زوجته.

2022-03-212115504_557355358604354_6062206365445071914_n

وقالت إنه كان له دور كبير في دعمها فنياً، وإقناعها ببعض الأدوار، كعملها في مسلسل ”روبي“ عام 2012 الذي رفضته لأول مرة بسبب رغبتها في رعاية ابنتها ”تاليا“ التي لم تبلغ عامها الأول آنذاك لتوافق لاحقاً بعد إقناع زوجها لها بأهمية العمل الذي كتبه فؤاد أبي سعد، وأخرجه رامي حنا.