أسيل عمران أوّل سفيرة لـ"ديور" بالشرق الأوسط
مشاهير أخبار المشاهير
03 مارس 2022 10:24

أسيل عمران أوّل سفيرة لـ"ديور" بالشرق الأوسط

avatar سعد يوسف

أعلنت الممثلة السعودية أسيل عمران انضمامها إلى قائمة سفيرات دار ”ديور“ Dior؛ إذ اختارتها العلامة الفرنسيّة لتكون أوّل سفيرة لها في الشرق الأوسط.

جاء ذلك في تدوينة نشرتها النجمة السعودية عبر حسابها في إنستغرام قالت فيها ”سعيدة جدا اليوم اني أشارككم هذا الخبر اللي فخورة في كثير مثل كل الطموح اللي تتحول لواقع. اليوم رسميًا أعلن انضمامي لدار ديور كأول سفيرة لهم في الشرق الأوسط“.

وأعربت عن حماستها للعمل مع هذه العلامة التجارية التي كانت من أشد المعجبين بها، قائلة ”لا أستطيع الانتظار لأريكم ما يحمله باقي العام“.

2022-03-screenshot-www.instagram.com-2022.03.03-12_37_01

وأرفقت الممثلة البالغة (32) سنة، منشورها، بصورة أطلّت فيها باللوك الذي لجأت إليه خلال حضورها عرض Dior لخريف 2022 في أسبوع الموضة الباريسي.

واعتمدت أسيل ملابس وإكسسوارات جميعها من ديور؛ إذ ارتدت تنورة ميدي بقصّة غير متوازية مع قميص أبيض وكنزة مفرّغة متّسمة بقصّتها المفتوحة عند الظهر.

كذلك، اكتملت هذه الطلة بحذاء أسود كلاسيكي وحقيبة كلاتش لامعة باللون البرغندي.

وتعتمد أسيل وهي شقيقة الإعلامية السعودية لجين عمران، على ملابس وإكسسوارات من توقيع ”ديور“ في العديد من المناسبات، أو المشاركات في الأحداث الخاصّة بها.

2022-03-screenshot-www.instagram.com-2022.03.03-12_35_09

كما شاركت أسيل عمران في العديد من المناسبات الخاصّة بالعلامة ”ديور“ وبالتحديد في منطقة الشرق الأوسط، حيث حضرت في مارس/ آذار 2019 عرض ديور لمجموعة ربيع 2019 للخياطة الراقية في دبي.

وارتدت آنذاك قميصا أبيض مع تنورة تول من ديور ووضعت أقراطا، وعقدا وسوارا من هذه العلامة.

كذلك، وخلال افتتاح معرض Christian Dior: Designer of Dreams ضمن فعاليات ”قطر تبدع“، أطلّت أسيل عمران أيضا بفستان أزرق اتّسم بقصّته المنسدلة وأسلوبه الرومانسي، كما أنّها حملت حقيبة Saddle Bag بحجم صغير وبلون زهري.

يذكر أن النجمة السعودية الشابة، أعلنت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي عن دراستها لتصميم الأزياء؛ إذ نشرت مقاطع فيديو ظهرت فيها وهي تستخدم ماكينة الخياطة بحماسة بعد دخولها مجال الأزياء والتصميم.

وعلّقت على المقاطع قائلةً: ”قطعت هالسنة (2021) نص المشوار في الدراسة مو مستوعبة لأني كنت دايمًا أستصعب الشغل والتصوير والسفر مع الدراسة في نفس الوقت فرحانة من قلبي وممتنة لكل شخص شجعني على هالخطوة“.