رضوى الشربيني تحيي الذكرى الأولى لوفاة والدتها.. أصالة وابنتها تعلقان
مشاهير أخبار المشاهير
03 مارس 2022 1:06

رضوى الشربيني تحيي الذكرى الأولى لوفاة والدتها.. أصالة وابنتها تعلقان

أحيت الإعلامية المصرية، رضوى الشربيني، الذكرى السنوية الأولى لوفاة والدتها، التي غيّبها الموت نتيجة معاناتها من مضاعفات فيروس كورونا في الثاني من آذار 2021.

ووثقت الشربيني صورة تجمعها بوالدتها عبر حسابها على إنستغرام أرفقتها برسالة قالت فيها: ”عدت سنة.. سنة على فراقك يا امي.. سنة كاملة من غيرك.. اكتشفت فيها انا قد ايه بحبك وقد ايه انا من غيرك مش انا“.

2022-03-download-2_0

وأضافت: ”صحيح انتي علمتيني اعمل حاجات كتير وانتي عايشة بس ما علمتنيش إزي اعمل كل الحاجات دي من غيرك.. فراقك وجع ملوش دوا غير بالصبر ومكانك محدش يقدر يملى.. ربنا يرحمك ويغفرلك ويجعل أعمالك الصالحة في ميزان حسناتك يا حبيبتي ويجمعنا بيكي في الجنة.. وحشتيني“.

وحرص العديد من نجوم الفن والمشاهير، وكذلك الجمهور، على مواساتها برحيل والدتها، فكتبت عارضة الأزياء سالي شاهين: “ الله يرحمها و يصبر قلبك و تعيشي وتدعيلها“، وعلقت شام الذهبي ابنة المطربة السورية أصالة نصري: ”الله يرحمها يارب و يجعل مثواها الجنة“.

وقالت الفنانة أصالة: ”الله يرحمها ويحفظك ويحفظ بناتك ويصبر قلبك“، وكذلك الفنانة هنا الزاهد التي كتبت لها: ”ربنا يرحمها و يصبرك“.

يذكر أن الفقيدة كانت  قد عانت من الإصابة بالفيروس، وتدهورت صحتها، ونقلت إلى غرفة العناية المركزة، ووضعت على جهاز تنفس اصطناعي، قبل أن تلفظَ أنفاسها.

وكانت رضوى الشربيني قد أعلنت إصابتها وشقيقها ووالدتها التي ساءت حالتها كثيرا، ما دعاها إلى أن تطلب رؤيتها على رغم إصابتها هي الأخرى بالفيروس.

وانهارت أثناء تشييع الجثمان، ولم تتمالك دموعها، وكانت ترغب في ركوب السيارة نفسها التي تنقل الجثمان، لكن أقاربها رفضوا تلبية طلبها، وأقنعوها بالتوجه معهم بالسيارة خلف الجثمان، وظلوا معها حتى انتهاء عملية الدفن.

بعد ذلك دخلت في نوبة بكاء وتأثر كبير على الهواء أثناء تقديم إحدى حلقات برنامجها ”هي وبس“ وقالت إنها صممت على تقديم البرنامج برغم عرض القناة عليها أن تمدد عطلتها حتى انتهاء شهر رمضان المبارك؛ لأنها تحمل رسالة وعليها أن تكملها، وهي نفسها من تدعم متابعيها قائلة: ”إن مع العسر يسرا“، لذلك يتحتم عليها أن تشجع وتدعم نفسها أيضا.

وأضافت رضوى وهي تبكي أن الله دائما موجود، حتى ولو كانت الأزمة شديدة، فهو لا يكلف نفسا إلا وسعها، وتابعت: ”مهما حصل ومهما الواحد مر بحاجات مش كويسة لكن ربنا موجود، اختبار صعب والحياة اختبارات، والحياة امتحان كل واحد فينا عنده امتحان شكل وكل واحد فينا بيمتحن في مادة شكل وبيمتحن قدر استطاعته“.