السخرية من "اللاجئات الأوكرانيات" تحدث غضبًا.. وسونغول أدون تعلق
مشاهير أخبار المشاهير
28 فبراير 2022 20:14

السخرية من "اللاجئات الأوكرانيات" تحدث غضبًا.. وسونغول أدون تعلق

avatar مصطفى الحاج

عبّرت الفنانة التركية، سونغول أدون، عن غضبها الشديد، واستيائها من تبادل النكات حول إهانة النساء الأوكرانيات، بعد أن أطلق بعض الرجال الأتراك ”هاشتاغ“ بعنوان ”فلنقبل اللاجئات الأوكرانيات“.

وكان رد فعل سونغول أدون قاسيًا على النكات التي نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي بعد الحرب الروسية الأوكرانية، وذلك باستغلال الأزمة لإطلاق تعليقات مسيئة حول قبول اللاجئات الأوكرانيات في روسيا، من أجل الزواج بهن.

ونشرت الممثلة التركية تعليقًا غاضبًا عبر خاصية الـ ”ستوري“ في ”إنستغرام“، بالإضافة لحساباتها الرسمية الأخرى، وكتبت: ”خذ نكاتك واخرج، أشعر بالاشمئزاز من إطلاق مثل هذه النكات حول إهانة النساء، فكر في أطواق النساء وضعوا نفسكم في مكانهم بالحرب الواقعة، إننا نشعر بالخجل منكم، بسبب استغلالكم لجسد المرأة بهذه الصورة وتخطيطكم لذلك، والنساء هن من أكثر الفئات ضعفا في الحرب“.

2022-03-66

كما انتقدت الممثلة التركية بيرجي أكلاي، التعليقات المسيئة بحق اللاجئات، وطالبت باحترام النساء ومعاناتهن، مستنكرة الدعوات لاستقبال اللاجئات الأوكرانيات، بسبب الإساءة الواضحة لضحايا الحروب ومأساتهم.

وسببت هذه النكات التي تستهدف النساء الأوكرانيات، ردود فعل غاضبة، عبر وسائل التواصل الاجتماعي التركية، وكتب أحدهم: ”عار على من يلقون النكات عن اللاجئات الأوكرانيات وأولئك الذين يضحكون“، وعلق آخر: ”نكت اللاجئات مقرفة.. أين الإنسانية؟!“.

2022-03-65

وحديث اللاجئات متكرر مع كل تهديد بالحرب في أي بقعة من العالم، وتحديدًا مع ارتفاع نسب الجمال في روسيا وأوكرانيا، حيث ينشر البعض ما يعتبرونه مادة فكاهية، تصلح لـ ”الكوميكس“ وإطلاق المشاهد والصور الساخرة، وهذه الظاهرة ليست محصورة في تركيا فحسب، وإنما بالعالم العربي أيضًا.

2022-03-43

وعلق العديد من المتابعين على المنشورات التي وصفوها بالـ ”معيبة“، بسبب احتوائها على الكثير من الضحك والمزاح على اللاجئات دون مراعاة مشاعر الضحايا، لمجرد أنهن شقراوات، جميلات في عيونهم.

2022-03-22

وعبر مغردون عرب على مواقع التواصل الاجتماعي عن استعدادهم لاستقبال اللاجئات الأوكرانيات الجميلات. معتبرين بسخرية أن الإنسانية تفرض عليهم استقبالهن.

2022-03-11

على الصعيد ذاته، فضلت حسناوات أوكرانيا القتال على الجبهات دفاعاً عن بلادهن بدل اللجوء، وذلك عقب إعلان وزارة الدفاع الأوكرانية أن النساء بين 18 و60 عاما ”لائقات للخدمة“.