مصطفى فهمي يرد على مزاعم وفاء سالم بشأن وفاة شقيقته جالا.. ويكشف وصيتها
مشاهير أخبار المشاهير
28 فبراير 2022 1:08

مصطفى فهمي يرد على مزاعم وفاء سالم بشأن وفاة شقيقته جالا.. ويكشف وصيتها

avatar محمد موسى

رد مدير التصوير مصطفى فهمي، شقيق الفنانة الراحلة جالا فهمي، على مزاعم زميلتها، الفنانة وفاء سالم، التي دونت عبر حسابها على فيسبوك منشورا تحدثت فيه بأن وفاة جالا جاءت بسبب العزلة والمرض النفسي.

وأكد مصطفى أن وفاة شقيقته كانت قضاء وقدرا، قائلاً: ”لا مفيش أي حاجه.. أمر الله وقضاء وقدر“.

وطلب من الجمهور بالدعاء للفنانة الراحلة، نافيًا أن تكون قد دخلت عزلة، مشددًا على أن كل ما في الأمر أنها لم تكن ترغب في التمثيل على الرغم من العروض المتاحة أمامها.

كما ذكر أنهم كانوا بجانبها، وكانت تحب الناس ومقبلة على الحياة، ووصتهم على بعضهم، وأن يتذكروا ذكراها الجميلة.

2022-02-unnamed-file-1568

وكشف مصطفى فهمي أن شقيقته توفيت مثل والدهما؛ إذ تعب بسرعة شديدة، وتوفي بالسرعة نفسها.

وكانت الفنانة وفاء سالم قد أثارت جدلا عندما صرحت بأن زميلتها تعرضت لحرب نفسية، مشددة على أن الجميع يعلم هذا الأمر.

كما بررت ذلك بأن الراحلة اختارت بمحض إرادتها أن تعيش في عزلة بعيدة عن الكون كله، ولم تكن ترغب في مقابلة أحد.

وبينت أن جالا فهمي كانت قد رفضت لأكثر من مرة مقابلتها مع أناس آخرين حاولوا التواصل معها.

وغيب الموت الفنانة المصرية عن عمر ناهز الـ 59 عاما، مساء السبت. وأعلن الخبر شقيقها مدير التصوير مصطفى فهمي، وذلك عبر حسابه على ”فيسبوك“، وكتب: ”انتقلت إلى رحمة الله أختي جالا فهمي“.

وشيع جثمانها، الأحد، بمشاركة نقيب الفنانين أشرف زكي، والموسيقار عمر خيرت، وهو الزوج الأول لجالا ووالد ابنها، وكذلك وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم، ميرفت أمين ودنيا سمير غانم، وشقيقتها إيمي، ومدحت صالح، وإنجي وجدان، وأيمن عزب، ومستشار وزيرة الثقافة لشؤون السينما، خالد عبد الجليل، وعدد كبير من أفراد أسرتها، على رأسهم نجلها، وعمرو سليم، الأخ غير الشقيق لها.

وتوفيت الفنانة المصرية نتيجة هبوط حاد بالدورة الدموية وتوقف عضلة القلب إثر جلطة حادة بالقلب، مع اضطراب شديد في الوعي، وفشل تنفسي حاد أدى إلى توقف عضلة القلب والوفاة، بحسب البيان الطبي.

من جانبه، أكد نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي في تصريح تلفزيوني، مساء السبت، أن خبر وفاة الفنانة الراحلة كان مفاجئا، موضحا أنه ”علم بإصابتها بأزمة قلبية اضطرت عائلتها على إثر ذلك لنقلها للمستشفى من أجل إسعافها، الأمر الذي لم ينجح فيه الأطباء ولفظت أنفاسها الأخيرة“.