مدير في روتانا لـ رابح صقر: الشركة لملمت شتاتك في التسعينيات
مشاهير أخبار المشاهير
24 فبراير 2022 16:49

مدير في روتانا لـ رابح صقر: الشركة لملمت شتاتك في التسعينيات

avatar محمد جميل

ردَّ مدير إدارة الفنون الشعبية بشركة روتانا للصوتيات والمرئيات، ذياب متعب، على انتقاد الفنان السعودي رابح صقر للشركة بعد أن روجت لأغنيته الجديدة باللهجة اللبنانية فاستشاط الأخير غضبًا.

وكتب متعب؛ ردًا على تغريدة “صقر”: “الظاهر من كثرة الأدوية صار فيه ضبابية بالرؤية عندك ولا صرت تفرق بين روتانا السعودية اللي لملمت شتاتك في التسعينات وبين الشركات الأخرى”.

2022-02-99

وكان رابح صقر، قد استهجن الأسلوب الذي اتبعته روتانا في الترويج لأغنيته الجديدة ”نوع من البشر“ عندما نشرت مقطعا منها، وكتبت: ”جمهور أبو صقر جاهزين ولا بعد ؟ ترى باقي يوم وااااحد بس على نوع من البشر“.

فعلق صقر: ”سؤال شركة روتانا سعودية ولا لبنانية علشان نتفاهم مع نوع من البشر“.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة روتانا للصوتيات والمرئيات، سالم الهندي، قد رد على الفنان السعودي بتغريدة عبر ”تويتر“ قال فيها: ”روتانا شركة سعودية عربية يرأس مجلس إدارتها الأمير الوليد بن طلال ومقرها العاصمة الرياض ولها عدة فروع بالوطن العربي وتضم نخبة من فناني الوطن العربي وعلى رأسهم فنان العرب محمد عبده وتعرف تتفاهم مع كل أنواع البشر الله يحفظك“.

وتفاعل رابح صقر مع تدوينة سالم الهندي، التي أورد فيها اسم الوليد بن طلال، بالقول: ”الله يطول بعمره الوليد بن طلال ويحب الكوادر السعودية“.

2022-02-screenshot-twitter.com-2022.02.22-22_10_09-594x564-1

ولم يسلم رابح صقر من الانتقادات التي تعرض لها عبر صفحته الرسمية على ”تويتر“، ولفتت التغريدات إلى أنه لا مبرّر لإقحام اللبنانيين في مسألة التسويق لأغنيته، معتبرين أن المغني السعودي قرر إثارة الجدل ولفت الانتباه حول أغنيته الجديدة، مستغلاً أن العلاقة بين الرياض وبيروت تشهد توترات مؤخرًا.

وطالبه متابعون بالتركيز على أغنيته الجديدة، وعدم الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة، فكتب أحدهم: ”ابو صقر الله يعيينك، تهتم وتشرف على ألبومك ولا على تفاصيله الصغيرة عشان يظهر بمظهر يليق فيك وبجمهورك ولا على اللي ماسكين حساب روتانا، وسع صدرك يابو صقر“.

وكان صقر قد نشر مؤخرا أغنية ”نوع من البشر“، من كلمات فيصل السديري وألحان سهم، بدأها بهذه الأبيات: ”فيه نوع من البشر يخطي وإذا الموضوع عدا للأسف ما يستحي بالعكس يزداد التمادي“.