مصطفى درويش يحسم موقفه من "الملحد" بعد أنباء عودته له
مشاهير أخبار المشاهير
21 فبراير 2022 19:03

مصطفى درويش يحسم موقفه من "الملحد" بعد أنباء عودته له

avatar نسرين الرشيدي

حسم الفنان المصري مصطفى درويش، موقفه النهائي من فيلم ”الملحد“ بعدما ترددت أنباء جديدة خلال الساعات الماضية، حول تراجعه عن قرار انسحابه من الفيلم، والذي جاء بسبب غضبه الشديد من مؤلفه الإعلامي إبراهيم عيسى عقب تصريحاته حول إنكار معجزة ”المعراج“ والتشكيك في مصداقيتها.

وأكد الفنان مصطفى درويش لـ“فوشيا“، أن أنباء عودته لفيلم الملحد بعد انسحابه منه غير حقيقية، وأنه لن يتراجع أبدا عن قرار انسحابه واعتذاره عن العمل رغم أنه كان قد تم تصوير عدد من المشاهد فيه، مشددا أيضا على أن اعتذاره هذا لن يؤثرا أبدا على علاقته بمخرج الفيلم ماندو العدل الذي رشحه له، والذي تربطه به علاقة صداقة قوية، وأنه متفهم لموقفه.

وأوضح أن هذا القرار نابع من إيمانه الشديد بمعجزة ”المعراج“ ودفاعا عن دينه ضد المشككين خصوصا بعد صدمته الشديدة من تصريحات الإعلامي والكاتب إبراهيم عيسى في هذا الشأن، هذا إلى جانب رفضه التام لأن يتم وضع اسمه في عمل فني يحمل اسم أحد من هؤلاء المشككين في السيرة النبوية والدين الإسلامي.

وأشار إلى أنه لم يجبر على هذا القرار، واتخذه باقتناع شديد، وبالتالي لا يمكن أن يتراجع عنه، لأن هذه الأمور لا جدال فيها، ولا مجال للشك والتشكيك، معبرا في نفس الوقت عن غضبه الشديد بشكل عام مما يحدث من هجوم البعض المتواصل على الدين، والذي يشير إلى أن ما يتم يأتي وفق خطة ممنهجة ومقصودة خاصة أنها لم تحدث فقط بدافع الشهرة وإثارة الجدل، ولكن من أسماء كبيرة من المفترض أن تكون قدوة للناس.

وأعرب مصطفى درويش عن سعادته الشديدة وفخره بموقف الأزهر الشريف من الأزمة، وحسم الجدل والتشكيك في ”المعراج“ تلك المعجزة الربانية، بعد رده ببيان رسمي، وتصديه لهذا الغزو الفكري بحسب وصفه وتزييف الحقائق وتغيير المفاهيم المغلوطة“.

فيلم ”الملحد“ يشارك في بطولته حسين فهمي، ومحمود حميدة، وتارا عماد، وأحمد حاتم، ومن تأليف إبراهيم عيسى، وإخراج ماندو العدل، وإنتاج أحمد السبكي، ويسلط العمل الضوء على قضية التطرف الديني والإلحاد وغيرها من القضايا الدينية الشائكة التي يطرحها الفيلم.