كيف رد كرم بورسين على حذف هاندا أرتشيل صورهما العاطفية؟
مشاهير أخبار المشاهير
20 فبراير 2022 8:54

كيف رد كرم بورسين على حذف هاندا أرتشيل صورهما العاطفية؟

avatar أروى الزعبي

بعد نحو شهرٍ على الأنباء التي أشارت إلى انفصال النجمين التركيين هاندا أرتشيل وكرم بورسين، يبدو أن الاثنين قررا إسدال الستار على علاقتهما ولكن بطريقتهما الخاصة.

وفي التفاصيل، فقد قام كرم بورسين، بحذف الصور التي تجمعه بهاندا أرتشيل، أثناء قضائهما إجازة في جزر المالديف الصيف الماضي، من على حسابه الرسمي في إنستغرام.

2022-02-BeFunky-collageoo114

وجاءت خطوة كرم بورسين كرد فعل على حذف أرتشيل الصور العاطفية التي جمعتهما في أكثر من مناسبة وكذلك حذفها لتعليقات كرم على أغلب منشوراتها في إنستغرام.

2022-02-BeFunky-collageoo1141

وعلى الرغم من ذلك أبقى النجمان على الصور التي جمعتهما أثناء تصوير مسلسلهما ”أنت اطرق بابي“ والذي كان السبب في انطلاق شرارة الحب بينهما.

2022-02-Capture0-2

واستقبل الجمهور العربي هذه الخطوة، بالكثير من ردود الفعل المختلفة، إذ قال أحدهم: ”من اول يوم قلت ما في أشطر من كرم في لعب دور روميو بس الفانز ”أطفال الهانكر“ أكلوني هداك الوقت وكانوا قريب يحلفوا بحياتهم انه بينهم عشق“.

فيما علقت أخرى: ”قلنا وتوقعنا سابقا بأن علاقتهم ترويج ولايفات مسلسل بس، الاستمرارية ليست للجميع“.

2022-02-3-2

وكانت صحيفة ”حريات“ التركية  قد فجرّت مفاجأة مدوية الشهر الماضي ، عندما أعلنت عن انفصال نجمي مسلسل ”أنت اطرق بابي“ بكلماتٍ قالت فيها ”انتهى الحب الكبير“، وذلك بعد أن عاش الثنائي الشهير على مدار أكثر من عام أجواء الحب والرومانسية.

وكشفت الصحيفة حينها بأنّ انفصال أرتشيل وبورسين وقع بسبب موافقة النجم التركي على مشاركة الممثلة ديميت أوزدمير في مسلسل لصالح منصة ”ديرني بلس“ ويتضمّن مشهدا حميميا، وهو الدور الذي عرض في البداية على هاندا ورفضته.

وأكدت الصحيفة على أن هاندا ثارت غضبًا فور علمها بقرار حبيبها كرم بأنه سيشارك مع ديميت، فقامت بطرده من المنزل، مضيفةً بأنه وعلى الرغم من محاولات كرم مصالحتها، لكن النجمة التركية أخبرت أصدقاءها أنّ العلاقة انتهت ولن تعود مجددًا.

وبعد غضب هاندا الكبير، عاد كرم ورفض الدور، في محاولةٍ منه لتهدئة الأمور، إلا أنه ومن الواضح أن تلك الخطوة لم تتمكن من إعادة المياه إلى مجاريها، لتأتي التأكيدات من خلال حذف النجمين صورهما العاطفية.