ليلى علوي: أحتفظ بقطع الملابس المميزة من أعمالي القديمة
مشاهير أخبار المشاهير
18 فبراير 2022 8:39

ليلى علوي: أحتفظ بقطع الملابس المميزة من أعمالي القديمة

avatar أروى الزعبي

كشفت الفنانة المصرية ليلى علوي كواليس مقطع الفيديو الذي نشرته بمناسبة عيد الحب، وأعادت من خلاله تجسيد أحد أهم مشاهد أفلامها، ليحظى بالكثير من التفاعل والانتشار.

وعلقت النجمة المصرية على ذلك الانتشار الكبير الذي حصده الفيديو، وأوصلها لأن تكون ترند، بأنها كانت سعيدة جدا بذلك التفاعل الكبير، حيث قالت في تصريحات لها: ”كنت سعيدة جدا عشان الناس كلها شافت مقطع الفيديو اللي اتنشر في يوم عيد الحب، والترند اللي حصل سببه محبة الناس“.

وحول رد فعلها بعدما أصبح ذلك الفيديو ترند، قالت نجمة ”حب البنات“: ”حب الناس نعمة، ولما صحيت الصبح ولقيت نفسي ترند ضحكت“.

وتابعت النجمة المصرية بالقول: ”دي فكرة قررت أعملها في أول فيديوهات لي على ”التيك توك“.. حبيت في يوم عيد الحب أوصل للناس إن اليوم دا مش للحبيبة فقط، دا للجميع، الحب في الصحبة والأهل والجيران“.

وعن ارتدائها الثياب نفسها التي ارتدتها في المشهد قبل 18 عاما، أوضحت علوي أنها تحب الاحتفاظ بذكرياتها، وبملابس أغلب الأعمال التي قدمتها طوال مسيرتها الفنية، قائلة: ”بعتبر نفسي من محبي الاحتفاظ بالأشياء، مهما كانت قديمة، ومر عليها الزمن؛ كونها شيء جميل يذكرني بالأعمال الفنية، وحتى اللحظة أحتفظ بملابس أعمال فنية قدمتها في بداية مسيرتي الفنية“.

وكانت النجمة المصرية ليلى علوي قد أعادت تقديم مشهد مرّ عليه أكثر من 18 عاما، وذلك احتفالا بعيد الحب، حيث اختارت أن تطل عبر مقطع فيديو نشرته في حسابها على ”إنستغرام“، تحدثت فيه عن الحب ضمن أحداث مسلسل ”حب البنات“.

وفي ذلك المشهد، اختارت الممثلة المصرية، ارتداء الملابس نفسها التي ارتدتها قبل 18 عاما، وكانت عبارة عن بلوزة شبكية سوداء، عليها قلب أحمر كبير في الوسط.

2022-02-FLnoRsmXsAAGozy-960x564-1

وصورت النجمة المصرية المقطع على طريقة فيديوهات ”تيك توك“؛ إذ وقفت وأمامها قالب كيك على شكل قلب أحمر، بينما جاء صوتها من أحداث الفيلم نفسه، حيث قالت: ”مش شرط يكون الحب للحبيب والحبيبة، ممكن يكون للأب والأم، للأخت أو الصديق أو الجار، المهم إننا نستمتع بممارسة فعل الحب“.

وحاز هذا الفيديو على إعجاب الجمهور الذين تداولوه على نطاق واسع تحت عناوين كثيرة، كان أهمها التأكيد على أن ليلى علوي ما زالت جميلة، وكأن الزمن لم يغير ملامحها.