ديانا كرزون: 2000 رجل طلبوا يدي.. والشرطة اقتحمت زفافي وأخذت زوجي
مشاهير أخبار المشاهير
17 فبراير 2022 8:54

ديانا كرزون: 2000 رجل طلبوا يدي.. والشرطة اقتحمت زفافي وأخذت زوجي

avatar أروى الزعبي

يعد الظهور الإعلامي للفنانة الأردنية ”ديانا كرزون“ قليلا نسبيا مقارنة بزملائها في الوسط الفني، هذا الأمر جعل مقابلتها الأخيرة مع الإعلامية المصرية منى الشاذلي محط اهتمام جمهورها العربي.

وأكدت الفنانة الأردنية، خلال إطلالتها أنها كانت تفتخر بشكلها الذي شاركت فيه في برنامج ”سوبر ستار العرب“، لافتةً إلى أن هدفها الرئيسي حينها، كان إيصال صوتها للناس وأن أكبر دليل على تحقيقها هذا الهدف هو فوزها باللقب.

وأضافت صاحبة أغنية ”انساني ما بنساك“، بأن مشاركتها في البرنامج غيّرت حياتها بشكلٍ كبير؛ إذ شاركت في البرنامج بعد خروجها من الجامعة مباشرة، وتحولت إلى نجمة فجأة، إذ أصبح لديها شركة إنتاج وسفر وتصوير وحفلات، وهي بعمر الـ 18 عامًا.

وعن سر نقصان وزنها بعد البرنامج، كشفت ديانا أنها أجرت عمليةً جراحية في مصر، إذ قالت: ”عملية إنقاص الوزن أجريت لي في مصر عام 2005، وأنا لجأت للعملية من أجل نفسي وكنت سعيدة“.

وحول كواليس زواجها من الإعلامي الأردني معاذ العمري، كشفت ديانا بأن يوم خطبتها أو ”الجاهة“ كما هو معروف في الأردن، حضر نحو ألفي رجل لطلب يدها.

2022-02-5444

وأضافت ديانا بهذا الخصوص: ”في الأردن بنسمي الخطوبة الجاهة، وهي ذهاب الرجل مع عشيرته وكبار العائلة لطلب يد البنت، وكلما زاد العدد عكس ذلك قيمتها“، مشيرةً إلى أن تلك المناسبة تحولت إلى ”ترند“ على مواقع التواصل الاجتماعي على مدى شهرين.

وبخصوص اقتحام الشرطة لحفل زفافها، قالت ديانا: ”أنا عندى 38 سنة، اتخطبت واتجوزت خلال سنة كورونا، ومفيش حفلات أو تجمعات بحسب قرارات الحكومة الأردنية، وفجأة خلال التقاط صور الزفاف دون وجود أي معازيم، اقتحمت الشرطة الحفل، رغم أنه مكانش حد موجود من أهالينا“.

وأضافت ديانا: ”أفراد الشرطة أخذوا زوجي للتحقيق، وبقيت هناك انتظر عودته لأننا أردنا أن نصور مقطعا مهما وهو رقصتنا الأولى معا“.

2022-02-diana

وكذلك تحدثت ديانا عن مهرها، لافتةً إلى أن المقدم كان ”دينارا واحدا“ فقط، مضيفةً: ”في عاداتنا الأردنية المهر الكبير يقلل من قيمة البنت، والمقدم يكون دينارا واحدا أكثر من الدولار الواحد بقليل، وهذا من قيمة البنت لأنها تخرج من بيت أهلها لبيت زوجها الذي سيكرمها“.

وأشارت إلى أن اللغط حصل حول المؤخر، والذي يكون بطبيعة الحال مبلغا أكبر وتحصل عليه المرأة حال طلاقها، وأنها لا تعرف لماذا فكر الناس في الطلاق.

وتابعت بالقول: ”في رأيي المؤخر لو كان مليون دينار فستتنازل عنه المرأة إذا وصلت لمرحلة رغبتها في الطلاق“.

كما كشفت عن حيرة تسمية طفلتها الأولى؛ إذ بقيت أسبوعا دون اسم إلى حين استقروا على اسم ”سلمى“.

يُذكر أن ديانا كرزون استقبلت في يونيو/حزيران الماضي مولودتها الأولى من زوجها الإعلامي الأردني معاذ العمري.