ديميت أوزدمير وأوزهان كوتش يرتبطان مجددا في عيد الحب
مشاهير أخبار المشاهير
15 فبراير 2022 0:15

ديميت أوزدمير وأوزهان كوتش يرتبطان مجددا في عيد الحب

avatar محمد موسى

أعلنت الممثلة التركية، ديميت أوزدمير، ارتباطها بحبيبها المغني التركي أوزهان كوتش، في عيد الحب، كما كان متوقعًا، بعد أن ذكرت تقارير فنية أن الأخير يحضّر لمفاجأة في يوم العشاق.

ونشرت أوزدمير صورتين عبر حسابها على إنستغرام، أعلنت من خلالهما موافقتها على الارتباط بحبيبها كوتش مجددًا، معربة عن سعادتها بهذا القرار، وتلبيسها خاتم الخطوبة.

2022-02-273935913_1828905107309559_1660163633334349180_n

وكانت تقارير فنية تركية قد كشفت قبل أيام قليلة أن أوزهان يحضّر مفاجأةً كبيرة لديميت في الـ 14 من شباط/فبراير، بالتزامن مع الاحتفال بعيد الحب؛ إذ يعمل على تنظيم حفلٍ خاصٍ جدًا ”لا يُنسى“ لديميت، دعا إليه عددا من أصدقائهما والمقربين منهما.

2022-02-273955958_684873222868750_5270897115896707470_n

وكان الثنائي قد انفصلا في وقت سابق بسبب شجار كبير حصل بينهما في العاصمة الفرنسية باريس خلال قضائهما عطلة هناك في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

لكن النجمين عادا لبعضهما، بعد أن قام الأصدقاء بجمعهما معا دون سابق إنذار، لمصالحتهما، الأمر الذي نجح على الفور، لإعطاء علاقتهما فرصة أخرى.

وكانت علاقة الثنائي بدأت قبل عامٍ من الآن، وواجهت حينها أوزدمير انتقادات واتهامات بأنها خانت صديقتها وزميلتها النجمة يامور تانريسيفسين وسرقت حبيبها منها؛ إذ كانت الأخيرة على علاقة بأوزهان، امتدت 4 سنوات.

ووقتها نشرت ديميت أوزدمير مقطع فيديو عبر خاصية ”الستوري“ في حسابها على إنستغرام رآه متابعون أنه رد على يامور تانريسيفسين، بعد أن صرحت الأخيرة بكلام ألمحت فيه إلى أن ديميت خطفت حبيبها منها وخانتها.

وعلى صعيد آخر؛ تستعد النجمة التركية للبدء بتصوير مسلسل ”بيني وبين الدنيا“ لصالح منصة ”ديزني بلس“، الذي شهد الكثير من الضجة حوله، بسبب رفض هاندا أرتشيل الدور لوجود مشهد ”حميمي“ تحفظت عليه؛ إذ كانت الشركة ترغب بجمع هاندا مع النجم التركي بورا جولسوي مجددا بعدما قدما معا مسلسل ”عزيزة“.

وكذلك بسبب قيام كرم بورسين بقبول مشاركة البطولة مع ديميت أوزديمير، الأمر الذي أثار غضب حبيبته الحالية هاندا أرتشيل ما تسبب في انفصالهما، ليعود ويرفض الدور في محاولةٍ منه لتهدئة الأمور، إلا أن هاندا لم تعلن عودتها لكرم حتى اللحظة.