بسمة وهبة بعد شفائها من "أوميكرون": لست طبيعية وأشعر بالعجز
مشاهير أخبار المشاهير
13 فبراير 2022 13:41

بسمة وهبة بعد شفائها من "أوميكرون": لست طبيعية وأشعر بالعجز

avatar خلدون ضامر

كشفت الإعلامية المصرية، بسمة وهبة، أنها تعاني في الوقت الحالي من تأثيرات متحور أوميكرون، الذي شُفيت منه مؤخرا، لكن حالتها لم تعد طبيعية كما كانت، وتشعر بالإجهاد طوال الوقت.

ووجهت وهبة تساؤلات للأشخاص الذين أصيبوا بأوميكرون، إن كانوا يعانون مثلها بعد شفائهم، وتمنّت أن يزودها بالإجابة حتى تعرف سبب ما تشعر به، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن الأمر قد يكون له علاقة بالعمر.

وقالت الإعلامية المصرية عبر مقطع فيديو: ”لا أعرف ماذا فعلت بنا كورونا، فمنذ أن أصبت بالفيروس أشعر بأن أي مجهود أقوم به أتعب بسببه، لا أعرف في الحقيقة ما السبب وراء هذا، فأنا لم أعد طبيعية كما كان في الماضي فطول الوقت أشعر أنني مجهدة“.

وتساءلت:“هل هذه الأعراض نتيجة السن وأكون عجزت، أخبروني ولن أغضب من هذا، فأرجو الرد من الذين أصيبوا بالفيروس، هل من الممكن أن يكون ما يحدث لي بسببه؟“. كما أضافت بسمة وهبة تعليقا على الفيديو: ”أنا تعبانة.. مين عنده أعراض مثلي؟“.

View this post on Instagram

A post shared by Basma Wahba (@basma_wahba)

وانتشر متحور أوميكرون في العديد من دول العالم منذ شهر نوفمبر 2021، وأصيب به الملايين من الأشخاص، في حين أجمع الأطباء المتخصصون أن طبيعة هذا المتحور سريع الانتشار، وأعراضه ليست خطيرة مثل باقي سلالات أو متحورات فيروس كورونا.

وكشفت صحيفة ”الصن“ البريطانية، أن أوميكرون جاء بأعراض مختلفة عن المتحورات السابقة، مبرزة أنها شبيهة إلى حد كبير بأعراض نزلات البرد.

وكانت المتحورات السابقة تثير أعراضا مثل الحمى وفقدان حاستي التذوق والشم وصداع الرأس. أما المتحور أوميكرون، فيؤدي إلى حكة في الحلق وسيلان الأنف والعطس وصداع الرأس، إلى جانب آلام العضلات.

كما عانى بعض الأشخاص المصابين بأوميكرون من الإسهال والغثيان والقيء وفقدان الشهية وضيق في التنفس.

من جهته، أشار مسؤول في منظمة الصحة العالمية، إلى مزيد من الأدلة التي تُظهر أن المتحور ”أوميكرون“ من فيروس كورونا يصيب الجهاز التنفسي العلوي، ويسبب أعراضا أخف من المتحورات السابقة.

وقال مدير إدارة الحوادث في منظمة الصحة العالمية، عبدي محمود، للصحفيين في جنيف مؤخرا: ”نرى المزيد والمزيد من الدراسات التي تشير إلى أن أوميكرون يصيب الجزء العلوي من الجسم، على عكس المتحورات الأخرى التي يمكن أن تسبب التهابا رئويا حادا. هذه ربما تكون أخبارا سارة“.