أديل تبكي بعد نيل 3 جوائز في حفل BRIT.. وتؤكد: أهديها لطليقي (فيديو)
مشاهير أخبار المشاهير
09 فبراير 2022 8:37

أديل تبكي بعد نيل 3 جوائز في حفل BRIT.. وتؤكد: أهديها لطليقي (فيديو)

avatar أشرف محمد

خطفت النجمة العالمية، أديل، الأنظار خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز Brit Awards الذي أقيم على مسرح ”O2 Arena“ في لندن، ليلة الثلاثاء، بعد فوزها بثلاث جوائز.

وفازت أديل، البالغة من العمر 33 عاما، بجوائز ”أغنية العام“ وهي أغنية Easy On Me التي قدمتها ضمن ألبومها الجديد 30، وجائزة ”ألبوم العام“ وكذلك جائزة ”فنان العام“.

the-brit-awards-at-the-o2-arena-in-london

وفي معرض حديث لها عن تلك النسخة التي تعد أول نسخة من الحفل السنوي لتوزيع جوائز موسيقى البوب في بريطانيا لا تتضمن فئات على أساس الجنس، قالت أديل إنها تحب أن تكون ”فنانة“، ثم أضافت والدموع في عينيها: ”أود أن أهدي جائزة (ألبوم العام) لابني أنجيلو (9 أعوام)، ولطليقي سيمون كونيكي، لأن هذا الألبوم يتحدث عنهما“.

وتابعت: ”أنا فخورة حقا بنفسي بسبب تمسكي بموقفي ورأيي، وتمكني من تقديم شيء شخصي للغاية كهذا الألبوم، وهذا أمر لم يعد يفعله أحد الآن. والحقيقة أن ابني كان متسامحا وصبورا للغاية معي خلال السنوات الأخيرة، لذا، أود إهداءه هذه الجائزة“.

وتفوّقت أديل على منافسها المغني الشهير، ايد شيران، وحصلت هي على جائزة ”فنان العام“، هذه الجائزة التي باتت تشمل الآن كل الفنانين بغض النظر عن الجنس، وذلك بعدما أطلق كلاهما ألبوميهما اللذين طال انتظارهما في نفس الوقت تقريبا من العام الماضي.

وتحدثت أديل عن تلك الجزئية خلال الكلمة التي أدلت بها أمام الحضور بقولها: ”أعلم أن تلك الجائزة قد تغيرت، لكني أحب أن أُعامَل على أني فنانة أنثى“.

وكان القائمون على حفل توزيع جوائز BRIT Awards قد أثاروا الجدل العام الماضي بإعلانهم أنهم سيتخلون عن فئتي الذكور والإناث المعتادتين في تسليم الجوائز، وسيعتمدون بدلا من ذلك الجوائز المحايدة جنسيا لأول مرة في تاريخ الحفل، ما أثار لغطا كبيرا وقتها.

وبينما أبدى البعض اعتراضه الواضح على تلك الخطوة، فقد رد عليهم المنظمون بقولهم إنها محاولة لجعل الحفل شاملا وأكثر صلة قدر الإمكان، حيث إتاحة الفرصة للجميع بأن يشاركوا، لاسيما هؤلاء الأشخاص غير القادرين على تقديم أنفسهم كرجال أو نساء.

ومع هذا، فقد استمر اللغط حول هذا القرار، وانتقد الجمهور العادي هذا التوجه، واصفينه بـ“الهراء“ و“الكلام الفارغ“، ووصل بهم الأمر للمطالبة بمقاطعة الحفل.