بسمة وهبة تؤكد عودة شيرين عبد الوهاب لزوجها حسام حبيب
مشاهير أخبار المشاهير
09 فبراير 2022 7:35

بسمة وهبة تؤكد عودة شيرين عبد الوهاب لزوجها حسام حبيب

avatar فابيان عون

لطالما كانت حياة الفنانة شيرين عبد الوهاب الشخصية محور اهتمام رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين عبروا في الآونة الأخيرة، عن تضامنهم الكبير معها بعد انفصالها عن زوجها الفنان حسام حبيب.

وفوجئ المتابعون اليوم بانتشار خبر عودة  شيرين  إلى حسام حبيب، على الرغم من تصريحاتها السابقة بأنه لا يمكن للمياه ان تعود إلى مجاريها إلا بمعجزة إلهية، نافيةً ما جرى تداوله عن وجود مفاوضات للعودة، واصفة الأقاويل بالكذب والافتراء.

اليوم، هنأت الإعلامية المصرية بسمة وهبة شيرين بعودتها إلى حسام حبيب؛ إذ نشرت صورتهما سويا وعلقت بالقول: ”كنت متأكدة أنها زوبعة فنجان، وأن الاثنين بيعشقوا بعض، وكنت متأكدة إنهم حيرجعوا لبعض. ألف مبروك شيرين وحسام“.

View this post on Instagram

A post shared by Basma Wahba (@basma_wahba)

وسبقها منظم الحفلات يوسف دندش ليؤكد خبر عودة شيرين وحسام؛ إذ كشف أن الفنانة قد عادت منذ أيام لطليقها الفنان حسام حبيب، مضيفا أنه حاول التواصل معها مؤخرا وفوجئ بأن حسام هو الذي أجاب على هاتفها.

وتفاعل المتابعون مع هذا الخبر، معبرين عن فرحتهم بعودة الثنائي الذي لطالما كان حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدين على أنهما يستحقان السعادة وأن كل تصريحاتهما السابقة كانت بسبب فورة غضب.

وعلق أحد المتابعين بالقول: ”الظاهر تعزيتها بوفاة جدته كانت بمثابة تمهيد لعودتهما، علها تمتص النقمة التي يشعر بها محبوها تجاه حسام حبيب بخاصة بعد تصريحاتها الأخيرة“.

كما لفت آخرون إلى أنه من الطبيعي أن يعودا لبعضهما، بخاصة وأن شيرين كانت دائمة التعبير عن حبها الكبير لزوجها، لافتين إلى أن شيرين في تصريحاتها الأخيرة أظهرت بعض اللين في احتمالية عودتها ورفضها الإساءة له من قبل متابعيها.

وألمح متابعون إلى أن حسام حبيب وعائلته كانوا يحاولون تسوية الخلاف بهدوء، بخاصة بعد ما دعا والد حسام حبيب شيرين  إلى الصلح وذلك بعد طرحها أغنيتها الجديدة ”خاصمت النوم“؛ إذ قام بنشر الأغنية عبر صفحته الخاصة على الفيسبوك وعلق عليها قائلاً: ”من غير تحدي بلاش تعاندي، في كلمة لسه أخيرة عندي، مين في الدنيا حبك قدي، لا حد قبلي ولا حد بعدي“.

في المقابل، استغرب آخرون من عودة الثنائي، وأكدوا في التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، أن شيرين غير مستقرة نفسيا، وأن قراراتها ”غير مدروسة“ نهائيا، موجهين لها اللوم باستعجالها الدائم بمشاركة قراراتها الشخصية أمام العلن.