نجوى كرم تطالب بإطلاق هاشتاغ "جوعي عم يوجعني"
مشاهير أخبار المشاهير
03 فبراير 2022 8:53

نجوى كرم تطالب بإطلاق هاشتاغ "جوعي عم يوجعني"

avatar فابيان عون

تسعى الفنانة اللبنانية نجوى كرم لأن تكون صوت المواطن اللبناني الفقير، الذي يعاني هذه الأيام نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية وجشع التجار، الذين يحاولون استغلال سعر صرف الدولار الأمريكي ليتحكموا بلقمة عيشه.

وعبرت نجوى كرم عن استيائها الشديد للطريقة التي يعتمدها التجار، داعية إلى فضحهم عبر استخدام السلاح الأكثر فتكا هذه الأيام ألا وهو السوشال ميديا، وإطلاق هاشتاغ: ”جوعي عم يوجعني“، معلقة بالقول: ”‏هيدا وجعنا كلنا.وصار لازم نصرخ كلنا بصوت عالي“.

2022-02-screenshot-twitter.com-2022.02.03-10_36_28

وأسفت النجمة اللبنانية خلال مداخلتها ضمن برنامج ”فوضى“، الذي يقدمه الإعلامي جو معلوف، لكون ”الخوف من الفضيحة أكثر بكثير من الخوف من الله“ حسب تعبيرها، وطالبت بأن يتم التعامل مع هؤلاء التجار بالطريقة التي يستحقونها، معلقة بالقول: ”نحنا تعودنا نحكي بالمشكلة ولكن اليوم لا بد أن نعمل جاهدين لحلها، وما نعتمد على حدا بخاصة أننا متروكين في هذه الحياة لوحدنا“.

وشددت على أن يكون هناك ثقافة التطرق إلى سبل الحل، واستخدام السلاح الذي يدمرهم وهو السوشال ميديا من خلال فضحهم، واستعمال هذا السلاح خدمة للمصالح المعيشية من دون أن يكون المواطن مجرد رقم.

كما لفتت نجوى كرم إلى أن المواطن لم يعد يملك في الحياة أمورا قد يخاف من خسارتها، لذلك لا بد من فضح التاجر الذي يعمد إلى رفع الأسعار مع ارتفاع سعر صرف الدولار دون أن يلجأ إلى تصحيح الأسعار، في ظل الانخفاض الذي تشهده الأسواق اللبنانية.

وأشارت الفنانة اللبنانية إلى أنه لا بد من خلق منافس لهؤلاء التجار الذين يفتقدون إلى الضمير، ويسيئون إلى المواطن اللبناني، وعلقت بالقول: ”قاطعوا الحرامية، وما رح تموتوا جوع. خليها تتلف بضائعهم وما تسمحوا لهم يحاربوكم بلقمة عيشكم“.

وأوضحت الفنانة أن الأمر بحاجة إلى صحوة ضمير، لعل التجار يدركون قيمة الربح الحقيقي عندما يرون بضائعهم تفسد أمام أعينهم.

وأكدت نجوى كرم أنها مواطنة لبنانية قبل أن تكون فنانة، وهي تشعر بألم الشعب ومعاناته، وإلا فهي لا تستحق هويتها اللبنانية، وقالت: ”التجار الذين يفتقدون إلى الأخلاق يجب أن يتذكروا أن هناك آخرة والجميع سوف يتم محاسبته في الدنيا الثانية“.

يذكر أنه ليست هذه هي المرة الأولى التي تعبر فيها نجوى كرم عن أسفها للأمور التي تجري في لبنان؛ إذ كانت قد نشرت فيديو كاريكاتوريا عبرت خلاله عن المآسي التي يمر بها اللبنانيون بسبب جشع الحكام والمسؤولين.

وأرادت الفنانة نجوى كرم من خلال الفيديو التأكيد على أن المشكلة الأساسية التي أوصلت لبنان إلى ما هو عليه هو الجشع الذي حرم عددا كبيرا من اللبنانيين من الشبع.

وأشارت إلى أن الأسعار ترتفع في الأسواق اللبنانية بشكل جنوني، وذلك لمجرد ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي، مستغربة عدم انخفاض الأسعار عند تبدل سعر الصرف.

كما عبرت عن استيائها الكبير من انعدام المسؤولية التي يتعاملون بها تجاه لبنان، معلقة: ”جرى بيع الضمير بسوق الليرة وما رح نشبع. ولا رح نرحم. وحياتكم في آخر وآخرة“.